المقدسيون يحتفلون بالمولد النبوي

الفرق الكشفية شاركت المقدسيين احتفالهم بالمولد النبوي الشريف (الجزيرة)
الفرق الكشفية شاركت المقدسيين احتفالهم بالمولد النبوي الشريف (الجزيرة)

شارك مئات المقدسيين في المسيرة الكشفية التي جابت شوارع المدينة وصولا إلى المسجد الأقصى المبارك بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، مرددين خلال المسيرة المدائح النبوية والأناشيد الدينية.

وكان بانتظار المسيرة حوالي 25 ألف مواطن داخل المسجد الأقصى بالإضافة لحضور رسمي تمثل في محافظ القدس عدنان الحسيني والنائب العربي في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) أحمد الطيبي، وممثلي الأوقاف في القدس المحتلة.

وتأتي ذكرى المولد هذا العام في فترة عصيبة يمرّ بها المسجد الأقصى بشكل خاص وفلسطين بشكل عام.

وقال مدير المسجد الأقصى المبارك، عمر الكسواني، إنه رغم خذلان الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي للمشروع الفلسطيني الأردني لإنهاء الاحتلال، فإن هذا لم يفت في عضد المرابطين والمصلين والمقدسيين ولم يمنعهم من الرباط والتواجد في المسجد الأقصى، داعيا لعدم التنازل عن الرباط وعدم الاعتراف بالاقتحامات والسلطة الإسرائيلية على المسجد.

وحول الفعاليات التي تقام في ذكرى المولد النبوي، قال الكسواني "نهيب بالمسلمين في كل مكان الاحتفال بمولد الرسول عليه الصلاة والسلام كل عام"، مضيفا أن العديد من الكلمات التي ألقيت اليوم داخل ساحات المسجد احتوت على سرد لسيرة الرسول الكريم، كما قامت فرقة بيت المقدس بالإنشاد، بينما تفرغ الجميع لاستقبال الكشافة بعد صلاة الظهر مباشرة.

وكانت الفرق الكشفية قد وصلت المسجد الأقصى بعيد صلاة الظهر وجابت ساحاته وعزفت النشيد الوطني الفلسطيني في أجواء من الفرح والابتهاج بهذه المناسبة.

المصدر : الجزيرة