أزمة أسطوانات الغاز تعود للشارع المصري

عادت إلى الشارع المصري مرة أخرى أزمة أسطوانات الغاز، فقد اشتكى مواطنون في محافظات عدة من عدم توافر "أنبوبة البوتاغاز" كما يُطلق عليها محليا، فضلا عن ارتفاع أسعارها في السوق السوداء.

وقد أصدر رئيس الحكومة إبراهيم محلب تعليماته بضخ كميات إضافية من الأسطوانات للتخفيف من حدة الأزمة.

وقد عادت هذ الأزمة مع قدوم فصل الشتاء، مع حالة من التعتيم الإعلامي عليها، فقد امتدت الطوابير مئات الأمتار بحثا عن أسطوانة غاز أصبح الحصول عليها بمثابة حلم قد لا يتحقق.

ولعل هذا يفسر أن أحد شباب منطقة عين الصيرة بالقاهرة "فقد حياته" من شدة فرحه بعد أن حصل على أسطوانة بسعر منخفض بعد انتظار استمر ساعات، في حين امتدت الطوابير في أحياء ومناطق أخرى لعشرات الأمتار.

وأظهرت الصور وجود طوابير طويلة، وبالرغم من الطقس السيئ خرج مواطنون للبحث عن أسطوانة غاز في المستودعات بعد أن وجدوا صعوبة في الحصول عليها في السوق السوداء بسبب ارتفاع سعرها بشكل جنوني لأكثر من عشرة أضعاف السعر الرسمي.

من جهتهم، ألقى بعض المواطنين اللوم على الحكومة لعدم القيام بواجبها في قضية المراقبة عبر مفتش التموين، فالأزمة -حسب هؤلاء- مستمرة منذ أكثر من شهر وسط حالة من التعتيم الإعلامي عليها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يتوقع أن تتفاقم أزمة الطاقة بمصر في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في يوليو/تموز المقبل، إذ تقول وزارة البترول إن إنتاج الغاز سيناهز 5.4 مليارات قدم مكعبة يومياً في حين سيبلغ الاستهلاك 5.57 مليارات قدم مكعبة.

4/2/2014

أثار إعلان الحكومة المصرية رفع أسعار الغاز الطبيعي للمنازل وعزمها رفع أسعار الكهرباء والبنزين، ردودَ فعلٍ غاضبة لدى محدودي الدخل الذين أكدوا أنها تزيد معاناتهم وتوسع الفجوة بينهم وبين الأغنياء.

25/4/2014

قالت مصر اليوم إنها ستستورد ست شحنات من الغاز الجزائري في العام 2015، وطلبت زيادة عدد الشحنات، فيما ستصدر الكويت لمصر شهريا ثلاثة ملايين برميل خام بتسهيلات في السداد.

4/12/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة