داخلية لبنان تتهم تنظيم الدولة بهجوم جبل محسن

المشنوق قال ان القرار يسمح للاجئين الذين يعودون من سوريا بالدخول الى لبنان ولكن ليس بصفة لاجئ
المشنوق يتوقع المزيد من الاضطرابات في لبنان ما دام الصراع مستمرا في سوريا (الجزيرة)

اتهم وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، اليوم الأحد، تنظيم الدولة الإسلامية بالوقوف وراء الهجوم المزدوج الذي استهدف أمس السبت مقهى بجبل محسن شمالي لبنان وأسفر عن تسعة قتلى، وهو اتهام يتنافى مع إعلان جبهة النصرة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال المشنوق للصحفيين في طرابلس إن تنظيم الدولة هو المسؤول عن تفجير جبل محسن، مضيفا أن المحققين يستجوبون أشخاصا ينتمون لنفس التنظيم الذي ينتمي إليه "الانتحاريان" وكلاهما من طرابلس.

وأضاف الوزير أنه يتوقع المزيد من الاضطرابات المرتبطة بالصراع في سوريا، حيث شهدت طرابلس تحديدا سلسلة من الاشتباكات المتقطعة على مدى سنوات الثورة السورية الأربع.

وكانت جبهة النصرة قد أعلنت، في حساب على تويتر، مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنه تم "استهداف مقهى للحزب الوطني الديمقراطي النصيري في جبل محسن بعملية استشهادية مزدوجة ثأرا لأهل السنة في سوريا ولبنان".

ويُعد "العربي الديمقراطي" أبرز حزب ممثل للعلويين في لبنان، وقد تزامن حدوث التفجيرين مع صدور مذكرة اعتقال غيابية بحق مؤسسه علي عيد، والذي كان متواريا عن الأنظار منذ نحو عام، بينما يُعتقد أنه لجأ إلى سوريا بعد اتهامه بالتورط في تفجيرات داخل لبنان.

وسبق أن نقلت وكالة الأناضول عن قيادي بالنصرة قوله إن من سماهم "استشهاديين لبنانيين" -هما طه كيال وبلال إبراهيم- هما من نفذا الهجوم، وقد جرى تدريبهما بمنطقة القلمون السورية وإرسالهما إلى طرابلس لتنفيذ العملية.

وارتفعت حصيلة الهجوم إلى تسعة قتلى و37 جريحا، وقال مصدر أمني إن قنبلة يدوية انفجرت في مقهى أبو عمران بمنطقة جبل محسن بطرابلس، وعندما دخل الناس إلى المقهى لمعرفة ما جرى فجّر "انتحاري" نفسه، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وفي أحدث التداعيات الدولية، أدانت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم الهجوم، مؤكدة أن "من يقف وراء الهجوم يستهدف وحدة واستقرار لبنان" كما أعربت عن تضامنها مع حكومة وشعب لبنان ومع عائلات ضحايا التفجير.

كما أدان النظام السوري الهجوم، وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن حكومة النظام في دمشق قدمت التعازي لذوي الضحايا مؤكدة أن "الوحدة الوطنية هي الكفيلة دائما بمواجهة الإرهاب".

ومن جهته، أعرب المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية عن إدانة القاهرة لحادث التفجير "الإرهابي" ونقل تعازي مصر ومواساتها للبنان حكومة وشعباً ولأسر الضحايا.

وشهدت طرابلس العديد من الاشتباكات بين منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية الموالية للنظام السوري وباب التبانة ذات الغالبية السنية المؤيدة للثورة السورية. وتوقفت الاشتباكات بعد تطبيق الخطة الأمنية بالمدينة العام الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Lebanese Army soldiers man an area beside a cafe where a bomb attack took place in Jabal Mohsen, Tripoli, January 10, 2015. A suicide bomb attack on a cafe in the Lebanese city of Tripoli killed at least seven people on Saturday, the latest violence to hit a region repeatedly buffeted by violence linked to the civil war in neighboring Syria. The army said the attack in the predominantly Alawite neighborhood of Jabal Mohsen was carried out by one suicide bomber. Lebanon's National News Agency said it was a double suicide bombing and gave the names of two attackers it said were from Tripoli. REUTERS/Stringer (LEBANON - Tags: POLITICS CIVIL UNREST MILITARY)

أدانت أحزاب وشخصيات وتيارات سياسية لبنانية الهجوم المزدوج الذي تبنته جبهة النصرة واستهدف مقهى بمنطقة جبل محسن بطرابلس وأدى لسقوط تسعة قتلى وعشرات الجرحى، ودعت إلى الهدوء والوحدة الوطنية.

Published On 11/1/2015
Lebanese Army soldiers man an area beside a cafe where a suicide bomb attack took place in Jabal Mohsen, Tripoli January 10, 2015. A suicide bomb attack on a cafe in the Lebanese city of Tripoli killed at least seven people on Saturday, the latest violence to hit a region repeatedly buffeted by violence linked to the civil war in neighboring Syria. The army said the attack in the predominantly Alawite neighborhood of Jabal Mohsen was carried out by one suicide bomber. Lebanon's National News Agency said it was a double suicide bombing and gave the names of two attackers it said were from Tripoli. REUTERS/Stringer (LEBANON - - Tags: POLITICS CIVIL UNREST MILITARY)

تبنى تنظيم جبهة النصرة التفجير المزدوج الذي استهدف مقهى بمنطقة جبل محسن في مدينة طرابلس بلبنان، وأدى لسقوط تسعة قتلى وعشرات الجرحى، في حين أدانت أحزاب وشخصيات لبنانية الهجوم.

Published On 10/1/2015
epa04466026 Lebanese soldiers gather at the old market in Bab al-Tabbaneh neighborhood, in Tripoli, Lebanon, 27 October 2014. Military operations continued in the northern port city of Tripoli on 27 October after clashes over the weekend reportedly left 10 soldiers and four civilians dead. Soldiers raided streets in searches for militants in the mainly Sunni neighborhood of Bab al-Tabbaneh, four days after violence first erupted. Shops, businesses and schools remained closed in Lebanon's second-largest city, while most people living near the area of the confrontations have left their homes in fear that the violence will spread. EPA/ADEL KARROUM

أكد مراسل الجزيرة سقوط سبعة قتلى و36 جريحا بتفجيرين “انتحاريين” استهدفا منطقة جبل محسن في طرابلس شمال لبنان مساء السبت، وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن التفجيرين استهدفا مقهى في المنطقة.

Published On 10/1/2015
انتشار الجيش في مناطق مختلفة من طرابلس

ارتفع إلى عشرة عدد قتلى الاشتباكات التي تدور منذ ثلاثة أيام بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن بطرابلس شمالي البلاد على خلفية الصراع السوري.

Published On 15/3/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة