أميركا توسع غاراتها بالعراق وتعزز تحالفا ضد "تنظيم الدولة"

Smoke billows from the town of Makhmur during clashes between Iraqi Kurdish Peshmerga troops and Islamic State (IS) militants August 9, 2014. President Barack Obama said on Saturday U.S. airstrikes had destroyed arms that Islamic State militants could have used against Iraqi Kurds, but warned there was no quick fix to a crisis that threatens to tear Iraq apart. Speaking the day after U.S. warplanes hit militants in Iraq, Obama said it would take more than bombs to restore stability, and criticised Prime Minister Nuri al-Maliki's Shi'ite-led government for failing to empower Sunnis. REUTERS/Azad Lashkari (IRAQ - Tags: CONFLICT POLITICS)
طائرات أميركية قصفت مواقع لتنظيم الدولة في شمال العراق الشهر الماضي (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن طائراتها شنت غارات على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قرب سد حديثة بمحافظة الأنبار في غرب العراق. في هذه الأثناء طالبت واشنطن جامعة الدولة العربية بموقف أشد للتصدي لتنظيم الدولة.

وأضافت الوزارة الأميركية أن هذه الغارات جاءت لمنع من وصفتهم "بالمتشددين" من تعريض القوات العراقية التي تسيطر على السد للخطر.

وذكر الجيش الأميركي في بيان أن طائراته الحربية دمرت خمس مركبات "همفي" تتبع تنظيم الدولة ومركبة مدرعة ونقطة تفتيش تتبع للتنظيم، وألحقت أضرارا بمخبأ له أيضا.

وتعد هذه أول ضربات تنفذها أميركا في محافظة الأنبار منذ بدء غاراتها الجوية على مقاتلي الدولة الإسلامية في شمال البلاد في أغسطس/آب الماضي.

وقال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل إن الغارات نفذت بناء على طلب من الحكومة العراقية. وأضاف أن الضربات تهدف إلى منع المسلحين من تهديد القوات العراقية التي تسيطر على السد.

من جهته قال الشيخ أحمد أبو ريشة زعيم مجالس الصحوة المؤيدة للحكومة العراقية في غرب البلاد إن الغارات قضت على دورية لمقاتلي تنظيم الدولة كانت تحاول مهاجمة السد، وهو ثاني أكبر منشأة للطاقة الكهرومائية في البلاد ويزود ملايين الأشخاص بالمياه.

وأكد ضابط شرطة بمحافظة الأنبار (غرب العراق)، وهي مركز مهم للتنظيم أن الهجوم الجوي دفع مقاتلي التنظيم بعيدا عن السد.

وفي نفس المحافظة، أفاد مراسل الجزيرة بإصابة محافظ الأنبار أحمد خلف الدليمي وقائمقام حديثة وآخرين بجروح جراء قصف بالهاون قرب حديثة.

وذكرت أنباء أن إصابة الدليمي جاءت جراء سقوط قذيفة هاون بالقرب منه، مما أسفر عن إصابته بجروح بالغة بالرأس، وجرح سبعة جنود آخرين.  

 العربي أعلن اتفاقا عربيا للتعاون الدولي لمواجهة تنظيم الدولة (الجزيرة-أرشيف) العربي أعلن اتفاقا عربيا للتعاون الدولي لمواجهة تنظيم الدولة (الجزيرة-أرشيف)

تعاون عربي
في غضون ذلك اتفق وزراء الخارجية العرب على اتخاذ الإجراءات الضرورية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، والتعاون مع كل الجهات الدولية والإقليمية والمحلية في هذا الإطار. جاء ذلك في ختام اجتماع لجامعة الدول العربية عقده الوزراء في القاهرة.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد ناقش في اتصال هاتفي مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الحاجة إلى أن تتخذ الجامعة موقفا أشد في التحالف الذي يجري تشكيله حاليا للتصدي لتنظيم الدولة.

من جهة أخرى، قالت بعثة الأمم المتحدة بالعراق إن أكثر من 1.8 مليون شخص نصفهم أطفال نزحوا داخل العراق منذ يناير/كانون الثاني الماضي، وهم معرضون للأذى وبحاجة إلى مساعدات إنسانية في نحو 1500 موقع.

وأضافت البعثة الأممية -في تقرير لها- أن المساعدات الإنسانية قد تكون حلا وقتيا، لكن الحل يكمن في تماسك الشعب العراقي لدعم حكومة شاملة لجميع مكونات الشعب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تواصل العمليات العسكرية في معاقل "تنظيم الدولة" بالعراق

كثف الجيش العراقي هجماته المضادة على تنظيم الدولة الإسلامية مدعوما بالضربات الجوية الأميركية شمال العاصمة بغداد، في وقت طالب فيه رئيس ائتلاف “الوطنية” إياد علاوي بتشكيل حكومة موحدة ومتجانسة.

Published On 2/9/2014
FILE - This file image posted on a militant website on Tuesday, Jan. 7, 2014, which is consistent with AP reporting, shows a convoy of vehicles and fighters from the al-Qaida linked Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) fighters in Iraq's Anbar Province. The Islamic State group holds roughly a third of Iraq and Syria, including several strategically important cities like Fallujah and Mosul in Iraq and Raqqa in Syria. It rules over a population of several million people with its strict interpretation of Islamic law. (AP Photo via militant website, File)

اختطفت قوات تنظيم الدولة خمسين شخصا من قرية تل علي غرب كركوك الخميس، وسط حديث عن احتمال أن يكون ذلك “تجنيدا إجباريا” لتعزيز صفوف التنظيم، فيما استمرت الهجمات بباقي المناطق.

Published On 4/9/2014
Kurdish peshmerga fighters seek cover while under attack from Islamic State (IS) during front line clashes at Buyuk Yeniga village September 4, 2014. REUTERS/Ahmed Jadallah (IRAQ - Tags: CIVIL UNREST POLITICS MILITARY)

بدأ الجيش العراقي هجوما على تنظيم الدولة قرب الموصل، في وقت عثر على عدد من الجثث بمحيط بلدة سليمان بيك، بالتزامن مع مقتل وجرح عشرات الأشخاص بقصف حكومي جنوب بغداد.

Published On 5/9/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة