السلطة تصرف رواتب موظفيها بغزة وتمنع زملاءهم

Palestinian Authority (PA) employees queue to receive their salaries from an ATM in Khan Younis in the southern Gaza Strip April 10, 2012. Paying the upkeep of its worst political rival and getting little in return is taking its toll on the deficit-racked Palestinian Authority. The Western-backed PA, many of whose top leaders belong to the mainstream Fatah movement, says it has poured around $7 billion into the Gaza Strip since its rival Hamas seized control in 2007, but complains that the Islamist group is stymieing its efforts to balance its books. Picture taken April 10, 2012. To match Feature PALESTINIANS-HAMAS/FINANCES REUTERS/ Ibraheem Abu Mustafa (GAZA - Tags: BUSINESS POLITICS)
موظفون تابعون للسلطة الفلسطينية يصرفون رواتبهم في وقت سابق في خان يونس بقطاع غزة (رويترز)
بدأت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية أمس الخميس صرف الرواتب لموظفيها العموميين عن شهر أغسطس/آب الماضي، بينما لا تزال مشكلة الموظفين الذين عينتهم الحكومة المقالة وكانت تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قائمة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن رئيس نقابة الموظفين العموميين بسام زكارنة قوله إن الذين لم يتمكنوا من استلام رواتبهم الخميس من موظفي الحكومة سيحصلون عليها الأحد المقبل.

وقد توافد الآلاف من الموظفين التابعين للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة على أجهزة الصراف الآلي أمس لصرف رواتبهم، ولكن زملاءهم الذين عينتهم حماس في الحكومة المقالة السابقة لم يتسلموا مستحقاتهم.

وقال مسؤول في وزارة المالية الفلسطينية إن الحكومة والبنوك العاملة في غزة ترفض بشكل قاطع صرف أية مبالغ لا توافق الولايات المتحدة وإسرائيل على صرفها، "لأسباب مرتبطة بانتماء الموظفين السياسيين وإدراج حماس على قائمة الإرهاب".

ويتراوح عدد العاملين الذين يتبعون لحماس بين 42 و45 ألف موظف، تبلغ رواتبهم الشهرية قرابة خمسين مليون دولار أميركي، لم يحصلوا عليها من شهر مايو/أيار الماضي.

وكانت الحكومة المقالة التي قادتها حماس قد عينت الموظفين بعد سيطرتها على قطاع غزة في 2007 بعد استنكاف عدد كبير من الموظفين في غزة عن مباشرة وظائفهم استجابة لطلب السلطة في رام الله التي هددتهم بقطع مرتباتهم إذا باشروا أعمالهم.

يذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس صرَّح خلال وقت سابق من الأسبوع الماضي لتلفزيون فلسطين الرسمي، أن أزمة رواتب حماس ستبقى عالقة إلى حين انتهاء عمل اللجان القانونية التي تمَّ تشكيلها منذ الإعلان عن حكومة التوافق قبل نحو ثلاثة شهور.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Palestinian Authority (PA) employees queue to receive their salaries from an ATM in Khan Younis in the southern Gaza Strip April 10, 2012. Paying the upkeep of its worst political rival and getting little in return is taking its toll on the deficit-racked Palestinian Authority. The Western-backed PA, many of whose top leaders belong to the mainstream Fatah movement, says it has poured around $7 billion into the Gaza Strip since its rival Hamas seized control in 2007, but complains that the Islamist group is stymieing its efforts to balance its books. Picture taken April 10, 2012. To match Feature PALESTINIANS-HAMAS/FINANCES REUTERS/ Ibraheem Abu Mustafa (GAZA - Tags: BUSINESS POLITICS)

أضرب نحو 50 ألف موظف حكومي بغزة عن العمل احتجاجا على عدم صرف رواتبهم للشهر الرابع على التوالي، وأغلقت جراء ذلك جميع المكاتب الحكومية باستثناء أقسام الطوارئ بالمستشفيات.

Published On 26/6/2014
خليل الحية عضو القيادة السياسية لحركة حماس

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى إلزام حكومة الوفاق بصرف رواتب الموظفين بغزة، وتفادي كل ما من شأنه إفشال المصالحة التي يأمل الشعب الفلسطيني في نجاحها.

Published On 9/6/2014
اللاجئون كانوا قد قراوا الفاتحة على وكالة الغوث خلال ااعتصامهم واضرابهم- الجزيرة نت4

بعد إضراب استمر 65 يوما علّق العاملون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إضرابهم تتويجا لاتفاق أمس بين الوكالة واتحاد العاملين الفلسطينيين فيها، يقضي بتلبية معظم طلبات العاملين كتثبيت مَن تم فصلهم وصرف رواتب العاملين خلال فترة الإضراب.

Published On 7/2/2014
Palestinian Authority (PA) employees queue to receive their salaries from an ATM in Khan Younis in the southern Gaza Strip April 10, 2012. Paying the upkeep of its worst political rival and getting little in return is taking its toll on the deficit-racked Palestinian Authority. The Western-backed PA, many of whose top leaders belong to the mainstream Fatah movement, says it has poured around $7 billion into the Gaza Strip since its rival Hamas seized control in 2007, but complains that the Islamist group is stymieing its efforts to balance its books. Picture taken April 10, 2012. To match Feature PALESTINIANS-HAMAS/FINANCES REUTERS/ Ibraheem Abu Mustafa (GAZA - Tags: BUSINESS POLITICS)

استمر إغلاق بنوك قطاع غزة بسبب أزمة صرف رواتب موظفي حكومة حماس المقالة. يأتي ذلك رغم إعلان سلطة النقد أن اليوم هو يوم عمل طبيعي للجهاز المصرفي في قطاع غزة.

Published On 8/6/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة