اغتيال قائد لواء "فتح الشام" بالغوطة الشرقية

اغتال مسلحون مجهولون اليوم الثلاثاء قائد لواء "فتح الشام" في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ويأتي الحادث بعد أقل من شهر على تصفية عدد كبير من قيادات حركة أحرار الشام في انفجار غامض.

وقالت شبكة شام ومواقع للمعارضة السورية "إن مسلحين مجهولين اغتالوا فهد محمود الكردي قائد لواء "فتح الشام" وهو أيضا نائب قائد "جيش الأمة"، وذلك بإطلاق النار عليه في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية".

وكانت عبوتان ناسفتان انفجرتا أمس، في سيارة قائد "جيش الأمة" بمدينة دوما، مما أدى لإصابة مرافقه بجراح خطرة، كما اغتال مسلحون مجهولون قياديا في لواء مقاتل تابع لجيش الأمة في 21سبتمبر/أيلول الجاري.

وتشكل "جيش الأمة" قبل نحو 12 يوما عندما أعلنت عشرة فصائل إسلامية مقاتلة بالغوطة الشرقية بريف دمشق عن تجمعها واندماجها "من أجل إسقاط نظام بشار الأسد وأركانه ورموزه، وحماية المدنيين ووحدة التراب السوري، وتنسيق العمل العسكري مع كافة الفصائل والقيادات، تحت جسم  واحد".

وقبل نحو عشرين يوما أدى انفجار غامض في ريف إدلب شمالي سوريا إلى مقتل أكثر من أربعين شخصا من قيادات الصف الأول والثاني لحركة أحرار الشام، بينهم زعيمها حسان عبود الملقب بأبي عبد الله الحموي وأمراء عسكريون لمحافظات كحلب والرقة وإدلب, بينما كان هؤلاء القادة في اجتماع لمجلس شورى الحركة في بلدة رم حمدان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

داعية وقائد عسكري اعتقله النظام السوري 2005 وأفرج عنه 2011. أصبح قائدا عاما لحركة أحرار الشام الإسلامية المعارضة بعد مقتل أكثر من 45 من قادتها في 9 سبتمبر/أيلول 2014.

10/9/2014

أعلن في مدينة حلب شمالي سوريا مؤخرا عن تأسيس أول “اتحاد للإعلاميين” في المحافظة، على وقع موجة من الاستهداف يعيشها الإعلاميون هناك أدت لاغتيال أحدهم واختطاف واختفاء آخرين.

4/11/2013

أعلن قادة ميدانيون عن تمكن النظام السوري من زرع عملاء له في صفوف الجيش الحر. ويقف هؤلاء العملاء خلف عمليات اغتيال قادة بالجيش الحر وتفجير سيارات مفخخة بمحافظة درعا.

4/3/2014

لا يزال الغموض يلف حادثة اغتيال السياسي السوري محمد سعيد فليطاني، لكن عائلته تتهم نظام بشار الأسد بتصفيته عقابا له على مواقفه السياسية الرافضة للظلم والاستبداد.

14/5/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة