بوتفليقة يجري سلسلة من التغييرات بوزارة الدفاع

الجريدة الرسمية تؤكد إنهاء مهام العديد من المستشارين لدى بوتفليقة
الجريدة الرسمية تؤكد إنهاء مهام العديد من المستشارين لدى بوتفليقة

أقر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة -بصفته وزيرا للدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة- سلسلة من التغييرات شملت تعيينات وإنهاء مهام قادة عسكريين والعديد من مستشاريه بالرئاسة.

وأنهى بوتفليقة مهام العميد عبد القادر عوالي بصفته رئيسا لأركان الحرس الجمهوري، كما أنهى أيضا مهام العميد عبد القادر بن زخروفة بصفته رئيسا لأركان الناحية العسكرية الأولى، وعيّن مكانه العميد نور الدين، كما تم إنهاء مهام العميد السعيد زياد بصفته رئيسا لأركان الناحية العسكرية الخامسة، وعيّن مكانه العميد خليفة غوار، وذلك بحسب الجريدة الرسمية.

كما تم إنهاء مهام اللواء رشيد زوين بصفته رئيسا لديوان الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع، واللواء يوسف مذكور بصفته مكلفا بمهمة لدى الوزير المنتدب وزير الدفاع.

وأكدت الجريدة الرسمية إنهاء مهام العديد من المستشارين لدى رئيس الجمهورية، وكان أبرزهم مستشار شؤون الدفاع اللواء محمد تواتي، والمستشار القانوني السعيد بوالشعير، والمستشار أحمد أمين خربي.

وفي وقت سابق نقلت وكالة الأنباء الجزائرية أن بوتفليقة أقال مستشاره الخاص عبد العزيز بلخادم من منصبه ومن جميع مهامه في الدولة, ولم يذكر سبب إقالة بلخادم من منصبه وإبعاده من كافة أجهزة الدولة حتى الحزب الحاكم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تشهد الجزائز منذ فترة تغييرات في الجيش وأجهزة المخابرات. وكشفت صحيفة محلية عن إجراء تغييرات جديدة في عدة وحدات عسكرية وإدارات أمنية. ويربط بعض المراقبين هذه الإجراءات بالانتخابات الرئاسية المقبلة والسعي لضمان ولاية رابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

2/12/2013

قللت أحزاب المعارضة بالجزائر من أهمية التعديل الوزاري الذي أعلن عنه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مساء الأربعاء، ورغم التغييرات التي طالت وزارات سيادية، تعتبر المعارضة أن الفريق الحكومي الجديد سيقتصر دوره على تهيئة الظروف لاستمرار النظام الحالي لما بعد 2014.

12/9/2013

أعلن رئيس الوزراء الجزائري الجديد أحمد أويحيى تشكيلة حكومته التي لا تتضمن تغييرات كبيرة في حكومة سلفه علي بن فليس المنتهية ولايتها. وتضم الحكومة الجديدة 28 وزيرا وعشرة وزراء منتدبين.

9/5/2003

حذر أحمد بن بيتور رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق والمرشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة عام 2014، من “انهيار” الدولة الجزائرية وبروز “العنف الاجتماعي والإرهاب”، وذلك في رد فعله على التغييرات التي قام بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكومة والجيش.

18/9/2013
المزيد من عربي
الأكثر قراءة