الأردن يدعو رعاياه لعدم السفر لليمن وليبيا

الوضع الأمني الغائم في ليبيا واليمن جعل الأردن تدعو مواطنيها لعدم السفر إليهما (الجزيرة)
الوضع الأمني الغائم في ليبيا واليمن جعل الأردن تدعو مواطنيها لعدم السفر إليهما (الجزيرة)

دعت وزارة الخارجية الأردنية اليوم السبت المواطنين الأردنيين إلى عدم السفر إلى اليمن وليبيا بسبب الأوضاع الأمنية في البلدين التي تدهورت في الفترة الأخيرة، مما جعل دولا عديدة تجلي رعاياها، كما علقت عدة شركات طيران رحلاتها إليهما.

ودعا بيان لوزارة الخارجية المواطنين الأردنيين الموجودين على الأراضي اليمنية والليبية الذين لا ضرورة لبقائهم إلى مغادرتها وتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر بسبب الأوضاع الراهنة.

وطلبت الوزارة من أفراد الجالية الأردنية في اليمن وليبيا إلى "المبادرة بالاتصال مع السفارة عند الحاجة"، مخصصة ثمانية أرقام لذلك.

وتدهورت الأوضاع الأمنية في اليمن في اليومين الأخيرين مع تصاعد المواجهات بين أنصار الحوثي والقوات الحكومية، خاصة في شمال وشمال غرب العاصمة اليمنية صنعاء، حيث قتل ثلاثة مدنيين صباح اليوم السبت في قصف على شارع الثلاثين الرئيسي شمال غرب صنعاء.

من جهتها، تعاني ليبيا من فوضى أمنية تصاعدت حدتها منذ شهر مع سيطرة مسلحين على العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي، إضافة إلى فقدان السلطات الليبية زمام الأمور في المدن التي تشهد اشتباكات شبه يومية.

واضطر عشرات الآلاف من الليبيين والأجانب المقيمن في ليبيا لمغادرة مناطق التوتر خاصة نحو تونس المجاورة، كما أجلت بلدان كثيرة رعاياها من ليبيا مع تصاعد التوتر هناك. وعلقت شركات الطيران العالمية رحلاتها إلى ليبيا منذ فترة، ومنذ أمس الأول إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

المصدر : الفرنسية