"النصرة" تطالب بشطبها من قائمة الإرهاب لإطلاق الجنود الأمميين

Smoke rises near a Syrian flag hoisted up a flagpole as a result of the fighting between Syrian rebels and Syrian Army over the control of Quneitra crossing, 29 August 2014. A group of 43 UN peacekeepers from Fiji being detained by militant rebels in Syria is safe, as negotiations with their captors for their release continues, Fijian Prime Minister Frank Bainimarama said. Rebels, believed to belong to the al-Qaeda-linked al-Nusra Front, captured the Fijian soldiers the previous day on the Syrian side of the Golan Heights, along the border with Israel.
المعارك تتواصل بين مقاتلي المعارضة السورية وقوات النظام بالقنيطرة في هضبة الجولان (رويترز)

طالبت جبهة النصرة بشطبها من قائمة الإرهاب العالمية مقابل إطلاق سراح الجنود التابعين لقوات حفظ السلام التابعة لمنظمة الأمم المتحدة المحتجزين لديها بعد سيطرتها على معبر القنيطرة في هضبة الجولان.

وقال الجنرال موسيز تيكويتوغا قائد الجيش في فيجي التي يتبع لها الجنود الـ45 المحتجزون إن جبهة النصرة طالبت -خلال المفاوضات الجارية مع مندوبي الأمم المتحدة- بتعويضات مالية لمقاتليها الذين قتلوا خلال المعارك مع جيش النظام السوري.

وتابع في تصريحات صحفية من سوفا عاصمة فيجي أن جبهة النصرة لم تعلن عن مكان احتجاز جنود البعثة لكنها أكدت سلامتهم، وأنه تم نقلهم من مكان المعارك.

وكانت مصادر قالت للجزيرة إن الأمم المتحدة عينت مندوبين للتفاوض مع جبهة النصرة بخصوص إطلاق سراح 45 من جنودها، في حين اتهمت المعارضة السورية القوات الدولية في الجولان بتسليم أربعة مقار أخلتها إلى جيش النظام السوري.

وقد أعلنت جبهة النصرة -في وقت سابق- أنها توصلت إلى اتفاق بأن يغادر أفراد القوات الدولية الموقع مشيا على الأقدام نحو الجانب المحتل من الجولان مع ترك جميع عتادهم ومركباتهم في الموقع.

وفي سياق متصل، طالبت إيرلندا بمراجعة تفويض الأمم المتحدة الممنوح لقواتها في مرتفعات الجولان.

وقال وزير الدفاع الإيرلندي سايمون كوفيني في تصريحات صحفية إنه إذا أرادت الأمم المتحدة أن تواصل إيرلندا دعم قوات حفظ السلام فلا بدّ أن تكون هناك مراجعة كاملة، "وينبغي أن نحصل على ضمانات بشأن كيفية تغير المهمة لتتكيف مع الوقائع الجديدة"، مؤكدا أنه إلى أن يتم التعامل مع هذه القضية فإن إيرلندا "لن ترسل أي قوات أخرى إلى تلك البعثة".

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

Militants are seen on the Syrian side near the Quneitra border crossing between the Israeli-controlled Golan Heights and Syria August 28, 2014. Militants fighting the Syrian army have detained 43 U.N. peacekeepers in the Israeli-occupied Golan Heights and trapped another 81 in the region as the world body works to secure their release, the United Nations said on Thursday. REUTERS/Ronen Zvulun (MILITARY CONFLICT)

أدان مجلس الأمن احتجاز 43 جنديا ينتمون لقوة الأمم المتحدة بالجولان ومحاصرة آخرين، وطالب بإطلاق سراحهم. بينما حملت الولايات المتحدة جبهة النصرة ومجموعات سورية أخرى مسؤولية اختطاف الجنود، ودعت لإطلاقهم.

Published On 29/8/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة