السودان: المركز الثقافي الإيراني تجاوز تفويضه

اتهمت وزارة الخارجية السودانية الملحق الثقافي الإيراني بتجاوز التفويض الممنوح له، وأكدت أن ذلك هو السبب في إغلاق جميع المراكز الثقافة الإيرانية وطرد الملحق الإيراني ودبلوماسيين آخرين.

وقال الناطق باسم الوزارة السودانية يوسف الكردفاني إن المركز الثقافي الإيراني تجاوز الاختصاصات التي تحدد الأنشطة التي يخوله القانون القيام بها، وبذلك "أصبح يشكل تهديدا للأمن الفكري والأمن الاجتماعي".

وكان مصدر حكومي سوداني أكد في وقت سابق أن السلطات أغلقت المركز الثقافي الإيراني وفروعه في البلاد، وطالبت الملحق الثقافي وطاقم المركز الإيرانيين بمغادرة البلاد خلال 72 ساعة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر قوله إن الحكومة السودانية عللت قرارها "بتزايد نشاط هذه المراكز في التبشير بالمذهب الشيعي".

وكان مراسل الجزيرة في الخرطوم أفاد في وقت سابق بأن السلطات السودانية استدعت القائم بأعمال السفارة الإيرانية بالخرطوم وأبلغته قرارها بإغلاق المركز الثقافي في العاصمة وفروعه بالولايات.

سودانيون يحتفلون بزيارة الرئيس الإيراني السابق نجاد عام 2011 (أسوشيتد برس)

ورجح باحث مختص في شؤون الشيعة بالسودان أن القرار "صدر نتيجة ضغوط داخلية وخارجية، الأولى من تيارات سلفية بدأ نفوذها في التزايد وأصبحت تتحدث علنا عن خطر شيعي من على منابر المساجد وصفحات الصحف".

أما الضغوط الخارجية، فقال إنها تأتي من دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية "القلقة من التقارب السوداني الإيراني ولديها مخاوف من انتشار المذهب الشيعي على الساحل الغربي للبحر الأحمر".

وافتتح أول مركز ثقافي إيراني في السودان عام 1988 في عهد حكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي، وبعد وصول الرئيس السوداني عمر البشير إلى السلطة بانقلاب عسكري عام 1989 تزايد نشاط المراكز وأعدادها.

نشاطات
وتتركز أنشطة المراكز الثقافية الإيرانية على تنظيم دورات في تعلم اللغة الفارسية، كما أن لكل مركز منها مكتبة عامة مفتوحة للجمهور.

وينظم المركز الثقافي رحلات سنوية للصحافيين السودانيين لزيارة إيران، إضافة إلى مسابقات في مجال القصة القصيرة والرواية.

وكان تقرير أصدره المركز الإقليمي للدراسات الإستراتيجية بالقاهرة مطلع العام الجاري قدّر أعداد الحسينيات الشيعية في السودان بـ15 حسينية موزعة بين العاصمة الخرطوم وولايات كردفان والنيل الأبيض ونهر النيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن الجيش السوداني اليوم الاثنين أن سفينتين حربيتين إيرانيتين ستزوران ميناء بورتسودان الجمعة القادم، وذلك بعد شهر من زيارة مماثلة قامت بها سفن حربية إيرانية إلى هذا الميناء السوداني الواقع على البحر الأحمر.

أقرت هيئة الطيران المدني السعودي اليوم بمنع طائرة الرئيس السوداني عمر البشير من عبور أجوائها نحو إيران الأحد الماضي، في أول رد رسمي سعودي على إعلان الخرطوم منع طائرة البشير الذي كان متوجها لطهران لحضور حفل تنصيب الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة