مؤسس 6 أبريل ينضم لحملة "الأمعاء الخاوية"

ماهر يرفع مع أحد زملائه في المعتقل قميصا كتب عليه "يسقط قانون التظاهر" (الفرنسية-أرشيف)
ماهر يرفع مع أحد زملائه في المعتقل قميصا كتب عليه "يسقط قانون التظاهر" (الفرنسية-أرشيف)

قرر الناشط المصري أحمد ماهر العضو المؤسس لحركة شباب السادس من أبريل الانضمام إلى ما أسماها معركة الأمعاء الخاوية، والدخول في إضراب مفتوح كلي عن الطعام، وفق بيان للحركة.

وقالت الحركة إن ماهر قرر التعجيل بالإضراب انضماما لحملة "جبنا آخرنا" التي تطالب بإسقاط قانون التظاهر والإفراج عن كافة سجناء الرأي الذين يقبعون داخل السجون المصرية. وماهر يقضي حكما بالسجن ثلاثة أعوام بتهمة الدعوة إلى مظاهرات وإثارة العنف.

وفي سياق ذي صلة، أعلنت حركة شبابية أخرى تسمى "الحرية للجدعان" انضمامها لحملة "الأمعاء الخاوية" مشيرة إلى ارتفاع عدد المضربين عن الطعام داخل السجون المصرية وخارجها من المتضامنين.

وحملة الأمعاء الخاوية، دعوة أطلقتها سبعة أحزاب معارضة للسلطات السبت الماضي تطالب بإطلاق سراح كل "معتقلي الرأي" وإسقاط قانون التظاهر.

و"الحرية للجدعان" حركة شبابية تأسست في فبراير/ شباط الماضي، بعد القبض على مئات النشطاء وتوجيه اتهامات لهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين وحيازة قنابل ومتفجرات، وتهدف إلى الدفاع عن المعتقلين، بغض النظر عن الانتماء السياسي أو التنظيمي لهم، وفق البيان التأسيسي لها.

ويواجه قانون التظاهر، الصادر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، انتقادات واسعة حيث يرى منتقدوه أنه "يقيّد الحريات".

وينص القانون على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل إلى السجن والغرامة، كما يتيح لقوات الشرطة التدرج في استخدام القوة لفض المظاهرات المخالفة، وهو ما يرفضه النشطاء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة