استعدادات بباريس لتنظيم مؤتمر لدعم العراق

الوزير الفرنسي لوفول أعلن أن المؤتمر سينعقد تحت رئاسة كل من فرنسا والعراق (رويترز)
الوزير الفرنسي لوفول أعلن أن المؤتمر سينعقد تحت رئاسة كل من فرنسا والعراق (رويترز)

أوضحت الحكومة الفرنسية الأربعاء أن باريس ستحتضن الاثنين مؤتمرا دوليا لدعم العراق، مبرزة أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن قبلت المشاركة في المؤتمر.

وذكر المتحدث باسم الحكومة الفرنسية الوزير ستيفان لوفول أن المؤتمر سينعقد تحت رئاسة فرنسا والعراق، مشيرا إلى أنه تم التطرق إلى مشاركة إيران، لكنه لم يورد تفاصيل أوفى عن ذلك.

وتحدث المسؤول الفرنسي عن عناصر جدول أعمال المؤتمر ولخصها في: "الدعم السياسي الواجب تقديمه إلى الحكومة العراقية الجديدة، ومكافحة النشاط الإرهابي في العراق، والجهود الإنسانية في مجال إعادة الإعمار".

وبخصوص احتمال مشاركة فرنسا في قصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، أعلن المسؤول الفرنسي أنه لا يريد "استباق ما سيقوله رئيس الجمهورية" فرانسوا هولاند الذي سيزور العراق الجمعة.

غير أن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أعرب من جهته -مساء الأربعاء- عن استعداد بلاده للمشاركة في هجمات جوية بالعراق إذا لزم الأمر.

فيما حرص لوفول على التوضيح بأن بلاده اقترحت قبل عام ونصف العام إنشاء ائتلاف وتوجيه ضربات جوية لنظام بشار الأسد، "الأمر الذي رفضته الولايات المتحدة وكذلك بريطانيا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استغل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لقاءه بوزير الخارجية الأميركي جون كيري في بغداد لتوجيه نداء للمجتمع الدولي من أجل “تحمل مسؤولياته” ودعم العراق في حربه على تنظيم الدولة الإسلامية.

بدأ وزير الخارجية الأميركي كيري جولة شرق أوسطية يدشنها بالأردن ثم السعودية للمشاركة باجتماع جدة لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، وسط دعم عسكري بريطاني لبغداد ومؤتمر دولي تحتضنه باريس عن العراق.

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أنها تقيّم الوضع بالعراق قبل إرسال فرق المستشارين العسكريين لمساعدة قوات الجيش النظامي، بينما يستعد وزير الخارجية كيري لزيارة عمّان وبروكسل وباريس لمناقشة التطورات بالعراق.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة