مقتل 18 سودانيا في قصف بالعاصمة الليبية

Black smoke billows from a fuel storage depot near the airport in Tripoli, Libya, 28 July 2014, after it was hit by rocket fire. The Libyan government called on rival militias to stop fighting around the Tripoli airport to allow civil defence forces to put out a fire that broke out in oil tankers there. The fire broke out in the tankers when a rocket hit a container containing 6.6 million litres of fuel, al-Wasat news website reported. Overall, the tankers in the warehouse contain 90 million litres of fuel.
دخان يتصاعد في العاصمة طرابلس جراء المعارك والقصف المتبادل بين المليشيات (الأوربية)

قالت مصادر حكومية سودانية إن 18 سودانيا قتلوا جراء قصف صاروخي عشوائي على مقر سكناهم في العاصمة الليبية طرابلس، إلا أن الخرطوم أكدت أن الوضع حتى الآن لا يتطلب إجلاء الرعايا السودانيين، رغم إعلان عدة دول إجلاء رعاياها من ليبيا.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن المتحدث باسم الحكومة عمر محمد صالح أن تقريرا قدم للحكومة أشار إلى أن "18 سودانيا قضوا نحبهم في حادثة واحدة تمثلت في سقوط صاروخ وقع عشوائيا في منطقة سكنهم بإحدى ضواحي طرابلس"، دون أن تحدد الوكالة تاريخ وقوع الحادث.

ونقلت سونا عن محمد صالح قوله "إن التقرير أكد على عدم وجود استهداف منظم ضد السودانيين في ليبيا، وأن السفارة السودانية بطرابلس لم تتلق أي طلب من أي سوداني لإجلائه إلى السودان"، مؤكدا استعداد الحكومة للتدخل الفوري وإجلاء المواطنين متى ما طلب منها ذلك.

وكانت الوكالة قد نقلت الاثنين عن وزير الخارجية علي كرتي قوله إنه رغم مقتل سودانيين فإن الوضع في ليبيا لم يصل إلى مرحلة تتطلب إجلاء أفراد الجالية السودانية هناك.

وتشهد ليبيا منذ منتصف الشهر الماضي اشتباكات عنيفة بين مليشيات متنافسة في طرابلس، واندلعت المعارك مجددا الاثنين في العاصمة وفي شرق البلاد.

ومنذ 13 يوليو/تموز الماضي تتواجه مجموعات من الثوار السابقين قاتلت معا طوال ثمانية أشهر نظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011، مما أدى إلى إغلاق مطار طرابلس وإصابة عدة طائرات فيه بأضرار، إلى جانب احتراق مخازن وقود رئيسية فيه.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

اتساع رقعة الصراع في ليبيا

أكدت الحكومة في ليبيا مقتل أكثر من عشرين شخصا السبت بالمعارك الدائرة بين الكتائب المسلحة للسيطرة على مطار طرابلس الدولي، في وقت أخلت فيه معظم الحكومات الغربية سفاراتها.

Published On 3/8/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة