مقتل شرطيين مصريين ومسلحين في هجومين بمطروح

نقطة تابعة لحرس الحدود المصري تعرضت الشهر الماضي لهجوم قتل فيه أكثر من 20 عنصرا أمنيا (رويترز)
نقطة تابعة لحرس الحدود المصري تعرضت الشهر الماضي لهجوم قتل فيه أكثر من 20 عنصرا أمنيا (رويترز)

قالت وزارة الداخلية المصرية إن خمسة من رجال الشرطة وأربعة مسلحين قتلوا الثلاثاء في هجومين استهدفا قوتين أمنيتين في محافظة مطروح شمال غربي مصر.

وأضافت في بيان أن خمسة من الشرطة لقوا مصرعهم عندما هاجم مسلحون سيارة لقوة تأمين الطريق الساحلي.

وتابعت أن الشرطة قتلت أربعة مسلحين "مجهولين" أثناء مهاجمتهم نقطة تفتيش أمام إحدى بوابات منتجع "مارينا" على الطريق الساحلي بالمحافظة المجاورة لليبيا, مشيرة إلى أنه يجري تحديد هويات المهاجمين.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قد قالت في وقت سابق الثلاثاء إن رجال الشرطة الخمسة وبينهم ضابط قتلوا في اشتباك مع من وصفتهم بإرهابيين. وأضافت أن الاشتباك حدث حين اعترضت الشرطة سيارة نقل محملة بأسلحة مهربة وعلى متنها عناصر إرهابية, وهو ما لم تؤكده رواية وزارة الداخلية.

وكان أكثر من عشرين من حرس الحدود المصريين قد قتلوا الشهر الماضي في هجوم على نقطة حراسة في منطقة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد الصحراوية جنوب غربي القاهرة.

وقال الجيش المصري حينها إن من وصفهم بعناصر إرهابية نفذوا الهجوم -الذي حدث على مقربة من الحدود مع السودان- وإن بعضهم قتل. وكانت رواية سابقة رجحت ضلوع مهربين في الهجوم.

على صعيد آخر, أفاد مصدر أمني مصري بأن ثلاثة "تكفيريين" قتلوا واعتقل 12 آخرون في حملة أمنية استهدفت فجر الثلاثاء قرى جنوبي رفح والشيخ زويد بشمال سيناء.

وأضاف المصدر أنه دمرت أثناء الحملة 12 عشة (كوخا من قصب) وثلاثة منازل وخمس سيارات, بالإضافة إلى ثلاثة أنفاق على الحدود مع قطاع غزة. وكان الجيش المصري قد أعلن الاثنين أنه قتل 11 "إرهابيا" في حملة أمنية مماثلة بشمال سيناء.

المصدر : وكالات