مقتل جنود في شبوة ومواجهات عنيفة مع الحوثيين

Yemeni army soldiers man a checkpoint leading to the capital Sanna, near the northern town of Hamdan, some 10 kilometres (six miles) from Sanaa International Airport, two days after Shiite rebel commander Abdulmalik al-Huthi called his followers to march on the Yemeni capital and demand 'the fall of the government, which has failed'. He gave the government a deadline of August 22, 2014 to meet the protesters' grievances, warning that otherwise additional forms of 'legitimate action' would be taken. Huthis have been battling the central government for years from their Saada heartland, complaining of marginalisation under former president Ali Abdullah Saleh, who stepped down in 2012 after a year-long uprising. AFP PHOTO / GAMAL NOMAN
نقطة تفتيش لقوات الجيش اليمني قرب العاصمة صنعاء (الفرنسية)
قتل اليوم الأحد عدد من الجنود في هجومين جنوبي اليمن على يد من يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، في حين قتل 21 شخصا في اشتباكات بين الجيش ومسلحين قبليين من جهة ومقاتلين من جماعة الحوثي في شمال البلاد خلال الـ36 ساعة الماضية. ورغم هذه التطورات، فإن مسؤولا أكد أن الاتصالات مع الحوثيين "لم تنقطع" لتجنيب البلاد مأزقا سياسيا.

وقد أكد مصدر محلي في شبوة شرقي اليمن مقتل 11 جنديا ومسلحين اثنين يشتبه أنهما من القاعدة وجرح العديد من الجنود، في هجومين منفصلين للمسلحين.

وأضاف المصدر أن المسلحين هاجموا ثكنة للجيش في جول الريدة بسيارة مفخخة، أعقب ذلك اشتباكات مسلحة بمختلف أنواع الأسلحة.

وقال إن هجوما بالرشاشات والأسلحة الخفيفة نفذ على نقطة تابعة لقوات الأمن الخاصة في مدينة عزان بمديرية ميفعة.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أمس أن قوات الأمن قتلت خمسة "متشددين" حاولوا السيطرة على مركز للشرطة في محافظة حضرموت شرق البلاد.

مواجهات الحوثيين
وفي شمال البلاد، قتل 21 شخصا في الساعات الـ36 الماضية في اشتباكات بين مسلحين قبليين موالين للجيش من جهة ومسلحين من جماعة الحوثي التي تحاول السيطرة على طريق يربط العاصمة صنعاء بمحافظات الجنوب.

وذكرت مصادر قبلية لوكالة الصحافة الفرنسية أن اشتباكات عنيفة دارت في الساعات الـ36 الماضية في مديرية مجزر الواقعة بين محافظتي الجوف ومأرب في شمال وسط اليمن.

وقال شيخ قبلي إن اشتباكات عنيفة دارت خلال الساعات الماضية بين الحوثيين ومسلحين من تحالف قبلي أنشئ حديثا بين قبائل مآرب والجوف والبيضاء وشبوة بالتزامن مع "تمدد" الحوثيين من الشمال باتجاه صنعاء.

وأكد مصدر محلي في الجوف مقتل جنديين وخمسة حوثيين وجرح أكثر من ثمانية من الطرفين في اشتباكات بمنطقة الساقية بمديرية الغيل.

وكان مسؤولون حكوميون قالوا السبت إن عشرة رجال على الأقل من الجيش ومسلحين قبليين قتلوا في اشتباكات مع الحوثيين.

اتصالات
وعلى الصعيد السياسي، أكد مسؤول يمني أن الاتصالات "لم تنقطع" بين السلطة والحوثيين الذين يصعدون من احتجاجاتهم واعتصاماتهم إلى جانب الاشتباكات ويطالبون بإسقاط الحكومة.

وذكر المسؤول -الذي لم تسمه وكالة الصحافة الفرنسية- أن اللجنة الرئاسية المكلفة بالتفاوض مع الحوثيين تمَّ توسيعها لتضم وزير النفط ورئيس المصرف المركزي وشخصيات أخرى، مشيرا إلى أن اللجنة لديها اقتراحات للتفاوض عليها مع الجماعة.

ومن أهم النقاط المطروحة "تغيير الحكومة وتشكيل حكومة وحدة وطنية من كفاءات، ومراجعة زيادة أسعار الوقود"، فضلا عن "وضع آلية تنفيذية لمخرجات الحوار الوطني" الذي قرر تحويل اليمن إلى بلد اتحادي.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد حدد أمس أربعة أيام للجنة السابقة المكلفة بالتفاوض مع جماعة الحوثي للتوصل إلى صيغة اتفاق معها، كما شكل لجنة اقتصادية للنظر في إمكانية إلغاء قرار خفض دعم أسعار مشتقات النفط والبحث عن البدائل الممكنة في صورة اتخاذ هذا القرار.

وتزامن ذلك مع تعيين مجلس التعاون لدول الخليج العربية مبعوثا خاصة لليمن لمتابعة التطورات والإشراف على تنفيذ المبادرة الخليجية، في حين طالب مجلس الأمن الدولي الجمعة الحوثيين بوقف عملياتهم القتالية ضد الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Pro-government protesters perform the weekly Friday prayers during a rally in Sanaa August 29, 2014. Talks on forming a new Yemeni government collapsed on Sunday over demands by Shi'ite Muslim Houthis to restore fuel subsidies cut by President Abd-Rabbu Mansour Hadi. REUTERS/Mohamed al-Sayaghi (YEMEN - Tags: POLITICS CIVIL UNREST RELIGION)

احتشدت جموع غفيرة وسط العاصمة اليمينة صنعاء تأييدا للرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة بمواجهة الحوثيين. وعلى الجانب الآخر لا تزال جماعة الحوثي تحشد أنصارها شمال العاصمة للمطالبة بإسقاط الحكومة.

Published On 29/8/2014
الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي

أعلن مجلس التعاون الخليجي موافقته على إيفاد مبعوث عن دول الخليج لليمن لمتابعة تنفيذ المبادرة الخليجية، وذلك في وقت يشهد فيه اليمن تصعيدا من قبل الحوثيين الذين يطالبون بإسقاط الحكومة.

Published On 30/8/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة