ثوار درنة يسقطون طائرة لحفتر ويهددون مطار الأبرق

In this image made from AP video on Friday, Aug. 1, 2014, a MiG fighter jet flies over Benghazi, Libya. MiG fighter jets, reportedly under the control of renegade general, Khalifa Hifter, struck in retaliation the bases of Islamic militias in Benghazi on Friday, as a coalition of Islamic militias over the past week captured a number of army bases in Benghazi, driving out troops and police and seizing large weapon stores. (AP Photo/AP video)
طائرة ميغ حربية تابعة لقوات حفتر استهدفت مطلع الشهر الجاري مواقع للثوار في بنغازي (أسوشيتد برس)

أعلن مجلس شورى ثوار درنة أنه أسقط طائرة عسكرية من طراز ميغ21 تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منطقة سيدي الحمري قرب مدينة درنة، وأن طيارها قد قتل.

وفي جانب آخر، تعرض مطار الأبرق الذي يبعد نحو مائتي كيلومتر شرق بنغازي لقصف بصواريخ غراد، ولكن حركة الملاحة الجوية فيه لم تتأثر.

وكان مجلس ثوار درنة قد أعلن في وقت سابق عزمه استهداف المطار إذا استمر في استقبال طائرات حفتر.

وأفاد مراسل الجزيرة في بنغازي -أكبر مدن الشرق الليبي- أحمد خليفة أن الطائرة المستهدفة قد سقطت في منطقة الأحوام، وأن جثة قائد الطائرة نقلت لمستشفى في البيضاء.

وذكر المراسل أن الطائرة المستهدفة كانت قد انطلقت في وقت سابق من مطار الأبرق الذي تسيطر عليه قوات حفتر، مشيرا إلى أن عدة طائرات خرجت من المطار نفسه استهدفت منطقة بنينا القريبة من مدينة بنغازي.

ولفت المراسل إلى أن مطار الأبرق يعتبر من أكثر المطارات حيوية في شرق ليبيا ويكاد يكون الوحيد حاليا الذي تخرج منه طائرات للخارج الليبي، وكان المطار تعرض اليوم الجمعة لقصفين بعد تهديدات من مجلس ثوار درنة إذا استمرت قوات حفتر باستغلاله.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي قدمت فيه الحكومة الليبية المؤقتة استقالتها، وأعلنت في بيان أن مجلس النواب المنتخب سيمارس مهامه بتشكيل حكومة جديدة.

وأوضح البيان -الذي صدر مساء أمس عن حكومة عبد الله الثني- أن الحكومة وفقا للإعلان الدستوري تضع نفسها تحت تصرف البرلمان الليبي، وأنها على يقين بأن المجلس سيوفق لاختيار حكومة جديدة ممثلة لجميع فئات الشعب الليبي دون إقصاء، وتحقق آماله وتطلعاته في الأمن والاستقرار وبناء دولة القانون والمؤسسات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

The United Nations Security Council unanimously votes on a resolution authorizing humanitarian aid access into rebel-held areas of Syria, during a United Nations Security Council meeting at U.N. headquarters in New York July 14, 2014. The U.N. Security Council on Monday authorized humanitarian access without Syrian government consent at four border crossings into rebel-held areas from Turkey, Iraq and Jordan, although Syria has warned it deems such deliveries an attack. REUTERS/Mike Segar (UNITED STATES - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

وسع مجلس الأمن الدولي العقوبات المفروضة على ليبيا لتشمل مختلف المليشيات المتقاتلة، وسط تحذيرات من خطورة الوضع بالبلاد وتحوله إلى حرب أهلية شاملة.

Published On 27/8/2014
French President Francois Hollande delivers a speech during the annual Conference of Ambassadors at the Elysee Palace in Paris August 28, 2014. French President said on Thursday that opposition forces fighting Islamic State militants in Syria and Iraq should have more Western support, but Syrian President Bashar al-Assad could not be an ally against jihadists. REUTERS/Christophe Ena/Pool (FRANCE - Tags: POLITICS)

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأمم المتحدة إلى تقديم دعم “استثنائي” للسلطات الليبية لمساعدتها على إعادة هيبة الدولة، في وقت حذر مندوب ليبيا بالأمم المتحدة من حرب أهلية في بلاده.

Published On 28/8/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة