تأجيل لقاء هادي بهيئات سياسية ومقتل حوثيين بالجوف

الجوف شهدت اليوم مسيرة مؤيدة للرئيس اليمني ومناهضة لتحركات الحوثيين في صنعاء (الفرنسية)
الجوف شهدت اليوم مسيرة مؤيدة للرئيس اليمني ومناهضة لتحركات الحوثيين في صنعاء (الفرنسية)

قال مصدر في الهيئة الوطنية للاصطفاف الوطني إن اللقاء الذي كان مقررا اليوم بين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والبرلمان ومجلس الشورى وقياديي الأحزاب السياسية قد تأجل فجأة، وذلك بطلب من سفراء الدول العشر الذين يحاولون التواصل مع جماعة الحوثي، ويتعلق الأمر بسفراء دول مجلس التعاون الخليجي والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وكان الرئيس اليمني اتهم أمس إيران بدعم عبد الملك الحوثي وجماعته بشكل كبير جدا، وذلك في ظل تصعيد الجماعة لاعتصامها ومطالبتها بإسقاط الحكومة والتراجع عن زيادة أسعار الوقود، رغم دعوة هادي للحوار بعد تراجع الحوثيين عن الاعتصامات في العاصمة اليمنية صنعاء.

وذكر مصدر محلي في محافظة الجوف شمال اليمن اليوم أن نحو ثمانية من الحوثيين قُتلوا وجرح عشرات في اشتباكات عنيفة مع الجيش واللجان الشعبية الموالية له، والتي قُتلَ منها جندي وأصيب ثلاثة من اللجان.

وأضاف المصدر نفسه أن الاشتباكات استمرت طيلة ليلة أمس، وحتى وقت مبكر من صباح اليوم حول مديرية الغيل في الجوف.

مسيرة ومظاهرة
وفي عدن الواقعة جنوب اليمن، شارك آلاف في مسيرة دعت لها الهيئة الوطنية للاصطفاف الوطني، حاملين شعارات تندد بما أسموه التحركات المسلحةَ حول العاصمة صنعاء، كما دعت الهيئة إلى الاحتشاد في الساحات والميادين غدا الجمعة لرفض ما أسمته "دعوات الفتنة والتحريض على العنف وأعمال التخريب وحصار المدن".

وفي سياق متصل، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر طبي وشهود عيان أن الشرطة قتلت اليوم متظاهرا في مدينة عدن خلال مشاركته في مظاهرة تدعو لانفصال جنوب اليمن، كما جرح أربعة متظاهرين.

وفي الأمم المتحدة أعدت بريطانيا مشروع بيان رئاسي ستقدمه إلى مجلس الأمن غدا الجمعة في جلسة مخصصة لبحث الأوضاع في اليمن.

مجلس الأمن
ويتوقع أن يطالب البيان، الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه، جماعة الحوثي بسحب قواتها من مدينة عمران لتمكين الدولة من بسط السيطرة عليها، ويطالب أيضاً بوقف كافة الأعمال العدائية ضد الحكومة في الجوف، ورفع المخيمات ونقاط التفتيش من مداخل صنعاء.

ويعرب البيان عن قلقه الشديد من تدهور الوضع الأمني في اليمن جراء الأعمال المنسوبة إلى الجماعة وحلفائها ومن يدعمها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إيران بدعم الحوثيين الذين يصعدون من اعتصاماتهم للمطالبة بإسقاط الحكومة والتراجع عن زيادة أسعار الوقود رغم دعوة هادي للحوار.

27/8/2014

دعا الرئيس اليمني الثلاثاء الحوثيين إلى سحب أنصارهم من مداخل العاصمة صنعاء، كما طالبهم بإعادة الأسلحة التي استولوا عليها في عمران، كما نُظمت مظاهرة مناهضة للتجمعات المسلحة للحوثيين.

26/8/2014

يستعد الحوثيون للخروج اليوم في مسيرات جديدة بصنعاء بعدما هدد زعيمهم بتصعيد الاحتجاجات لإسقاط الحكومة وحمل السلطات على التراجع عن زيادة أسعار الوقود في تحد للرئيس عبد ربه منصور هادي.

27/8/2014

شارك آلاف اليمنيين الأحد بمظاهرة حاشدة بصنعاء تأييداً لمبادرة الاصطفاف الوطني وحماية المكتسبات الوطنية، مطالبين الحكومة ببسط سيطرتها ومحاربة الجماعات المسلحة، بينما يواصل الحوثيون احتشادهم شمال العاصمة للمطالبة بإقالة الحكومة.

25/8/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة