ثوار بنغازي يسيطرون على معسكر ومظاهرات بطرابلس

تجدد الاشتباكات في بنغازي
ثوار بنغازي يتقدمون نحو مطار بنينا للسيطرة على مواقع لقوات حفتر (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في بنغازي نقلا عن مصادر محلية أن قوات مجلس شورى "ثوار بنغازي" أعلنت سيطرتها على معسكر الدفاع الجوي بالقرب من مطار بنينا في ضواحي بنغازي، بعد معركة مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر استمرت ساعات.

وذكرت مصادر مجلس شورى الثوار أنهم يواصلون تقدمهم للسيطرة على المطار، بينما تواصل قوات حفتر قصفها المدفعي لبعض أحياء المدينة. وأكد مجلس الثوار إحكام سيطرته على مقرات ومعسكرات الصاعقة الموالية لحفتر، نافياً أنباء ترددت عن استعادة قوات حفتر السيطرة على هذه المعسكرات.

وفي طرابلس، تمكنت قوات عملية "فجر ليبيا" من السيطرة على مقر وزارة الداخلية وحي الأكواخ بعد معارك عنيفة مع كتيبتي القعقاع والصواعق على جانبي طريق المطار جنوبي طرابلس، لكنها فضلت الانسحاب من مقر الداخلية بعد تعرضه للقصف بقذائف الهاون.

وكانت كل من تونس ومصر قد أوقفتا الخميس أغلب رحلاتهما من وإلى طرابلس بسبب مخاوف أمنية.

وبعدما تحول مطار طرابلس منذ الشهر الماضي لساحة قتال شديد بين مليشيات من الزنتان ومصراتة، عمدت سلطات طرابلس لنقل رحلات طيران إلى مطار معيتيقة غير البعيد كثيرا عن مطار طرابلس.

مظاهرات
وقد شهدت بنغازي -ثاني كبرى مدن ليبيا- وقفتين احتجاجيتين، الأولى مؤيدة لما يعرف بعملية الكرامة التي أطلقها حفتر وأيد المتظاهرون شرعية البرلمان المنتخب الذي يعقد جلساته بمدينة طبرق شرقي ليبيا.

وبالمقابل، أيدت الوقفة الثانية ما يعرف بعملية "فجر ليبيا" التي أطلقتها قوات "حفظ أمن واستقرار ليبيا". ورفض المشاركون فيها الانقلاب العسكري واصفين حفتر بالانقلابي.

وفي العاصمة طرابلس، تجمع آلاف المتظاهرين بميدان الشهداء للتعبير عن دعمهم لعملية "فجر ليبيا" التي أطلقتها قوات "حفظ أمن واستقرار ليبيا" لإخراج كتيبتي القعقاع والصواعق من مطار طرابلس الدولي، وأعرب المشاركون عن رفضهم لما يعرف بعملية الكرامة.

كما طالب المتظاهرون ببناء الجيش والشرطة، ونددوا بدعوة أعضاء بمجلس النواب المنعقد في طبرق إلى تدخل دولي لوقف إطلاق النار بين المجموعات المتقاتلة، كما رفضوا قرار هؤلاء النواب حل المجموعات المسلحة، ومنها الدروع.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

Smoke rises during clashes between irregular forces loyal to former army general Khalifa Haftar and Islamist militants in the eastern city of Benghazi June 2, 2014. Eight people were killed and 15 wounded when fighting broke out on Monday between the Libyan army and Islamist militants in Benghazi, medical sources said. The Ansar al-Sharia militant group attacked a camp on Monday belonging to army special forces, residents there said. Forces of the renegade general fighting Islamists later joined the battle, using combat helicopters, they added. REUTERS

تمكنت قوات مجلس ثوار بنغازي من السيطرة على معسكر جديد للجيش الليبي داخل بنغازي، فيما امتدت المعارك الدائرة بين الفصائل المسلحة في العاصمة طرابلس إلى مدينة الزاوية.

Published On 8/8/2014
Black smoke billows from a fuel storage depot near the airport in Tripoli, Libya, 28 July 2014, after it was hit by rocket fire. The Libyan government called on rival militias to stop fighting around the Tripoli airport to allow civil defence forces to put out a fire that broke out in oil tankers there. The fire broke out in the tankers when a rocket hit a container containing 6.6 million litres of fuel, al-Wasat news website reported. Overall, the tankers in the warehouse contain 90 million litres of fuel.

نددت بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا اليوم الأحد بموجة العنف الجديدة التي اندلعت بطرابلس، حيث تدور معارك بالأسلحة الثقيلة بين مليشيات حول المطار الدولي، معتبرة أنها تعرض العملية السياسية للخطر.

Published On 17/8/2014
من قصف طرابلس بالطائرات؟

تضاربت الروايات بشأن المسؤول عن الغارات التي استهدفت قوات “فجر ليبيا” بطرابلس، فبينما قالت رئاسة الأركان إنّ طائرات أجنبية هي من نفذت الغارات، تبنت القوات الموالية للواء حفتر عملية القصف.

Published On 19/8/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة