لبنان يعتقل فلسطينيا من أراضي 48 اجتاز الحدود

جنود لبنانيون ومن القوة الدولية العاملة بجنوب لبنان في موقع قرب الحدود اللبنانية الإسرائيلية (الأوروبية)
جنود لبنانيون ومن القوة الدولية العاملة بجنوب لبنان في موقع قرب الحدود اللبنانية الإسرائيلية (الأوروبية)
اعتقل الجيش اللبناني أمس الأربعاء فلسطينيا من أراضي 48 بعد عبوره الحدود لأسباب لا تزال غير معروفة.

وقال مصدر أمني لبناني إن المواطن الفلسطيني -ويدعى إبراهيم زيدات وهو من فلسطينيي 1948- اجتاز الحدود في محور الوزاني القطاع الشرقي من جنوب لبنان إلى الجانب اللبناني بعد إحداثه حفرة صغيرة في السياج الحدودي الشائك.

وأضاف أن قوة من الجيش اللبناني اعتقلته ونقلته إلى أحد المراكز الأمنية حيث يخضع للتحقيق بشأن ملابسات الحادث.

وعلى الجانب الآخر، وصلت قوة من الجيش الإسرائيلي إلى النقطة التي عبر منها زيدات، وعملت على سد الثغرة، وقامت بعملية تفتيش واسعة، بحسب المصدر الأمني.

وذكر المصدر ذاته أن قيادة قوة الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) "بدأت اتصالاتها مع الجانب اللبناني للإفراج عن زيدات وذلك بعد اتصالات عاجلة أجرتها معها القيادة الإسرائيلية".

وتندر مثل هذه الحوادث على الحدود بين لبنان وإسرائيل، ولكن غالبا ما يعمد جنود إسرائيليون إلى احتجاز رعاة لبنانيين على الحدود قبل أن يفرجوا عنهم بعد استجوابهم.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

واصل الجيش اللبناني وقوات الأمم المتحدة العاملة بالجنوب (يونيفيل) تسيير الدوريات بالمناطق المتاخمة للحدود مع إسرائيل، منعاً لتسلل مجموعات قد تنفذ عمليات إطلاق صواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

أفاد مراسل الجزيرة بسقوط صاروخين من لبنان مساء السبت في مناطق مفتوحة شمالي مدينة نهاريا الإسرائيلية القريبة من الحدود اللبنانية, في حين رد الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي محدود.

نفت حماس اليوم صلتها بإطلاق أي صواريخ من لبنان على إسرائيل. وعاد الهدوء إلى الحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد سقوط صاروخين شمال نهاريا داخل إسرائيل، كما دعت اليونيفيل الجانبين لضبط النفس.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة