مظاهرات ليلية بمصر تدعو لمحاكمة قادة الانقلاب

نظم رافضو الانقلاب ست مسيرات ليلية في ميادين مختلفة شرقي محافظة الإسكندرية وغربها، للمطالبة بتنحي الرئيس عبد الفتاح السيسي ومحاكمة من أسموهم قادة الانقلاب. وذلك بعد يوم من احتجاجات وقطع طرق في محافظات عديدة في ذكرى مجزرة رمسيس.

وردد المتظاهرون هتافات ضد وزارة الداخلية، ونددوا بالانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون السياسيون داخل السجون ومقار الاحتجاز.

ورفع المحتجون شارات رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي مطالبين بعودته لمنصبه.
من جهة أخرى، قطع مجهولون مساء الأحد طريق السويس القاهرة الصحراوي، وهو ما تسبب في حالة من الاختناق المروري.

فقد أضرم مجهولون النار في إطارات السيارات التي أغلقوا بها الطريق من وإلى محافظة السويس في ظل غياب قوات الأمن. وردد المحتجون هتافات ضد الداخلية والسيسي.

وكان رافضو الانقلاب قد نظموا مظاهرات ليلية في معظم المحافظات بالذكرى السنوية الأولى لمجزرة رمسيس الثانية، وطالبوا بإسقاط حكم العسكر، والقصاص، وعودة مرسي، كما رفعوا صور رابعة.

ففي خطوة مفاجئة، نظم رافضو الانقلاب مظاهرة حاشدة بالقرب من مقر الأمن الوطني (أمن الدولة) بمدينة نصر شرق القاهرة، رددوا خلالها هتافات منددة بممارسات الداخلية ومطالبة بعودة مرسي.

وغير بعيد من هذه المظاهرة، نظمت حركة تطلق على نفسها "عفاريت ضد الانقلاب" مسيرة أخرى إلى منزل الشاب القتيل أحمد المحمدي الذي قضى نحبه في مجزرة رابعة رددوا خلالها هتافات إجلال للشهيد.

وقطع متظاهرون طريق أحمد حلمي القريب من ميدان رمسيس، بينما قامت حركة جديدة تطلق على نفسها "حركة المقاومة الشعبية" بقطع الطريق في ميدان حلمية الزيتون بالقرب من منطقة المطرية شرق القاهرة.

ولم يختلف الوضع كثيرا بمحافظة الجيزة، ففي منطقة إمبابة قام مجهولون بقطع الطريق، كما حدثت مناوشات مع رجال الشرطة التي استخدمت الخرطوش، مما اضطر المتظاهرين إلى إطلاق الشماريخ والألعاب النارية لمنع تقدم قوات الداخلية صوبهم.

ولم يمنع الظلام متظاهري المنصورة (شمال الدلتا) من تنظيم مظاهرات تزامنت مع صدور حكم من محكمة جنايات المنصورة بالسجن المؤبد على عشرة من رافضي الانقلاب.

وفي مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، نظمت رابطة "أولتراس حرية" مسيرة ليلية إلى منزل أحمد حافظ الذي قتل أثناء المظاهرات، كما خرجت بالإسكندرية عدة مسيرات تندد بالانقلاب العسكري، وتطالب بالقصاص من منفذي مجازر رابعة والنهضة ورمسيس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نظم رافضو الانقلاب مظاهرات ليلية بمعظم المحافظات في الذكرى السنوية الأولى لمجزرة رمسيس الثانية، طالبوا خلالها بإسقاط حكم العسكر والقصاص، وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، كما رفعوا صور رابعة.

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة الأحد تأجيل المحاكمة السرية للرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالقضية المعروفة بـ"التخابر" ليوم 14 سبتمبر/أيلول المقبل.

كشف معد تقرير هيومن رايتس ووتش بشأن مجزرة رابعة العدوية بمصر، أهم التفاصيل والأسماء الواردة بالتقرير الصادر قبل يومين، وقال إن المتهمين هم عبد الفتاح السيسي ومحمد إبراهيم ومدحت المنشاوي.

أقيمت بمدينة إسطنبول عدد من الأنشطة والفعاليات إحياء للذكرى السنوية لمجزرة رابعة العدوية بالقاهرة والتي قتل وأصيب فيها آلاف المعتصمين بالميدان على يد قوات الأمن المصرية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة