الاحتلال ينسف منزليْ فلسطينييْن بالخليل ويغلق ثالثا

منزل الأسير حسام القواسمي بعد هدمه
منزل الأسير حسام القواسمي بعد نسفه من قبل قوات الاحتلال (الجزيرة نت)
عوض الرجوب-الخليل
 
نسفت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزليْ معتقل ومطلوب بالخليل في الضفة الغربية تتهمهما بالوقوف وراء اختطاف ثلاثة مستوطنين في يونيو/حزيران الماضي وقتلهم، وأغلقت منزل مطلوب آخر، مما فجّر مواجهات مع شبان فلسطينيين.
 
واقتحمت القوات الإسرائيلية منزليْ المعتقل حسام القواسمي والمطلوب عامر أبو عيشة قبل أن تنسفهما، وقامت بإغلاق منزل المطلوب مروان القواسمي بالأسمنت.

وكانت  قوات كبيرة من جيش الاحتلال قد حاصرت منازل الفلسطينيين الثلاثة والمناطق التي تقع فيها تلك المنازل.

وفي هذه الأثناء، دارت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال بالقرب من منزل حسام القواسمي في وادي أبو تكيلة بالخليل المحتلة.

وتتهم قوات الاحتلال النفر الثلاثة بالوقوف وراء اختطاف ثلاثة مستوطنين يوم 12 يونيو/حزيران الماضي ومن ثم قتلهم، واعتقلت سلطات الاحتلال حسام قبل نحو شهر ونصف شهر بينما تواصل البحث عن مروان وعامر.

وسبق أن فجرت قوات الاحتلال منزليْ المطاردين مروان وعامر فور العثور على جثامين المستوطنين الثلاثة بعد ثلاثة أسابيع من اختفائهم من وسط تجمع عتصيون الاستيطاني شمال الخليل.

وكان جيش الاحتلال أصدر قرارا بهدم المنازل الثلاثة قبل نحو شهر، إلا أن الاعتراض في المحاكم الإسرائيلية أجل التنفيذ، حتى قررت المحكم العليا رد القضية الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مواجهات قرب مستعمرة بسغوت شرق رام الله بعد تشييع الشهيد.jpg

أصيب عشرون متظاهرا جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي، في حين شهدت مدينة الخليل مواجهات بين الأمن الفلسطيني وشبان حاولوا الوصول لإحدى نقاط الاحتكاك مع قوات الاحتلال.

Published On 15/8/2014
جولات جماعية لليهود وللمستوطنين بساحات الأقصى

جاء فقدان المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة متزامنا مع إصدار قادة حماس سلسلة تصريحات ومواقف ومطالبات أجمعت كلها على أن المسار الوحيد للإفراج عن الأسرى يتمثل بإجبار إسرائيل على صفقة تبادل.

opinion by عدنان أبو عامر
Published On 20/6/2014
مراسم تشييع جثمان الشهيد الطفل خليل العناتي في مخيم الفوار جنوب مدينة الخليل (تصوير: عوض الرجوب-الجزيرة نت)

شيع آلاف الفلسطينيين بعد عصر اليوم جثمان الشهيد الطفل خليل العناني (12عاما) من مخيم الفوزار قرب مدينة الخليل في الضفة الغربية الذي استشهد خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.

Published On 10/8/2014
حملة إلكترونية بالموازاة مع التحركات الشعبية لمقاطعة منتجات الاحتلال

يتجول شباب في الخليل ومختلف مدن الضفة الغربية بين المحلات التجارية لتوعية المتسوقين بضرورة مقاطعات منتجات الشركات الإسرائيلية بعد أن أعلنت عن تخصيص جزء من أرباحها لجيش الاحتلال.

Published On 10/8/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة