مليشيا تعدم عناصر من السُنة ببغداد

بث ناشطون على شبكة الإنترنت تسجيلا مصورا يظهر عناصر من مليشيا شيعية تدعى كتائب حزب الله العراقي تقوم بإعدام عدد من أبناء السنة في منطقة جرف الصخر جنوب العاصمة العراقية بغداد.

ويظهر التسجيل طلب عناصر المليشيا من مصورهم التمثيل وإعادة التصوير كي يتسنى لهم وضع أسلحة بجوار المعدومين ليظهروهم على أنهم مسلحين، ثم يجلبون شخصين آخرين ويعذبونهما ويعدمونهما، مع ترديد عبارات طائفية.

ويقول الناشطون الذين بثوا التسجيل إنه عثر عليه في هاتف أحد عناصر المليشيا بعد سقوطه قتيلاً بنيران مجموعة مسلحة في منطقة أخرى.

يشار إلى أن عناصر من كتائب حزب الله العراقي تقاتل إلى جانب الجيش السوري النظامي في الحرب الدائرة هناك، ويتلقى حزب الله العراقي دعما من إيران أسوة بحزب الله اللبناني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل 27 شخصا في عملية إعدام ميدانية نفذها مسلحون مجهولون في محافظة ديالى شرقي العراق، فيما قتلت امرأة عضو بائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي وشرطي بهجومين منفصلين.

ارتفعت حصيلة التفجيرات والقتل في العراق أمس الجمعة إلى 51 قتيلا، سقط نصفهم في عمليات إعدام جماعية، في حين حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من أن مستقبل بلاده كدولة موحدة ومستقلة يواجه الخطر بسبب ما اعتبره العداء الطائفي بين السنة والشيعة.

قال تقرير لمنظمة العفو الدولية إن ثمة أدلة على تصاعد أعمال القتل الطائفي والاختطاف في العراق، سواء من قبل تنظيم الدولة الإسلامية أو من جانب الحكومة العراقية والمليشيات الموالية لها.

قال شهود إن مسلحين ينتمون لمليشيات طائفية تمكنوا أمس الاثنين من اقتحام قبر الرئيس الراحل صدام حسين الذي يقع في بلدة العوجة جنوب تكريت، وحرقه بالكامل.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة