أنباء عن إعدام تنظيم الدولة عشرات الإيزيديين بالعراق

آلاف الإيزيديين فروا مؤخرا من قراهم شمالي العراق هربا من تهديدات تنظيم الدولة (أسوشيتد برس)
آلاف الإيزيديين فروا مؤخرا من قراهم شمالي العراق هربا من تهديدات تنظيم الدولة (أسوشيتد برس)

ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن تنظيم الدولة الإسلامية أعدم العشرات من الإيزيديين في قرية كوجو -إحدى أكبر القرى في جبل سنجار- شمالي العراق.

ونقلت الوكالة عن مصادر رسمية في إقليم كردستان العراق الجمعة أن مسلحي تنظيم الدولة أعدموا بالرصاص نحو ثمانين شخصا بعد أن رفض أهالي القرية الانصياع لطلبهم بالعمل لديهم كمرشدين فضلا عن انضمام الشباب والرجال إلى صفوف التنظيم للقتال.

وإثر هذا الرفض هجم مسلحو التنظيم على القرية ونفذوا عمليات الإعدام واقتادوا النساء والفتيات والأطفال إلى تلعفر، حسب المصادر الكردية.

وكان وزير حقوق الإنسان العراقي محمد شياع السوداني قد اتهم الأحد الماضي تنظيم الدولة بقتل مئات الإيزيديين خلال هجومهم في شمال العراق.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أكدت الأربعاء الماضي أن عدد الإيزيديين المحتمين بجبل سنجار أقل بكثير مما كان متوقعا، واستبعدت إخلاء هؤلاء النازحين من مناطق سيطرة تنظيم الدولة في سنجار بمحافظة نينوى.

وقال متحدث باسم الوزارة حينها إن بعثة تضم نحو عشرين عسكريا أميركيا خلصت في ختام مهمة استطلاعية بجبل سنجار إلى أن أعداد الإيزيديين أقل بكثير مما كان يتوقع، كما أن وضعهم أفضل بكثير مما كان يعتقد، حيث يحصلون على الغذاء والمياه التي تلقيها طائرات أميركية وغربية فوق الجبل بالمظلات.

وأضاف أن آلافا من أفراد هذه الطائفة تمكنوا من مغادرة الجبل ليلا، وقال إن ذلك تحقق بفضل المساعدات والغارات التي تشنها طائرات أميركية منذ أسبوع على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

سقطت مروحية كانت تنقل مساعدات إلى النازحين بمدينة سنجار، شمال غرب محافظة نينوى، بينما تواصلت الدعوات الدولية لمساعدة الإيزيديين والأقليات الأخرى بالعراق التي فرت من تقدم تنظيم الدولة.

أعلن محافظ دهوك بإقليم كردستان العراق فرهاد أتروشي حالة الطوارئ في المحافظة لمواجهة توافد النازحين، في وقت استمر فيه نزوح العائلات اليزيدية من سنجار وحاول بعضها الهروب باتجاه الحدود السورية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة