لبنان يفشل للمرة العاشرة في انتخاب رئيسه

Lebanese members of parliament gather to elect the new president in downtown Beirut, Lebanon, Thursday, May 22, 2014. Lebanon’s parliament has failed in its fifth attempt to hold a session to elect the country’s new president. Thursday’s attempt to secure the needed quorum for a vote was seen as a last ditch effort to elect a new head of state two days before President Michel Suleiman’s term expires.(AP Photo/Bilal Hussein)
منذ الجلسة الثانية لم يتوفر النصاب القانوني لعقد جلسة برلمانية لانتخاب رئيس جديد للبنان (أسوشيتد برس-أرشيف)

أخفق البرلمان اللبناني اليوم للمرة العاشرة في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، بسبب أنه لم يتمكن من الانعقاد لعدم اكتمال النصاب الدستوري البالغ ثلثي أعضاء المجلس النيابي.

ودعا رئيس البرلمان نبيه بري النواب إلى الاجتماع مجدداً يوم 2 سبتمبر/أيلول المقبل بعدما أجل جلسة عامة كانت مقررة اليوم. ويأتي الإخفاق اليوم في ظل استمرار الخلاف السياسي بين القوى اللبنانية ومقاطعة كتلتي التغيير والإصلاح وحزب الله النيابيتين للمجلس.

وكان رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري دعا الجمعة الماضية عقب عودته إلى لبنان بعد غياب استمر ثلاث سنوات، أعضاء مجلس النواب إلى انتخاب رئيس للبلاد للمساعدة في ضمان استقرار البلاد.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء، نفى قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي (60 عاما) التكهنات التي تتحدث بأن فرصه في تولي رئاسة الجمهورية تعززت، وأوضح قهوجي قائلاً إن "الشيء الذي يحصل أضخم بكثير من قصة رئيس الجمهورية والمساومة على رئيس".

كثير من اللبنانيين يرون أن قائد الجيش يقترب أكثر من منصب رئيس البلاد (الجزيرة)كثير من اللبنانيين يرون أن قائد الجيش يقترب أكثر من منصب رئيس البلاد (الجزيرة)

حظوظ قهوجي
ويعتقد الكثير من اللبنانيين أن قائد الجيش اقترب من شغل منصب الرئيس أكثر من أي وقت مضى، ولا يزال المنصب شاغرا منذ انتهاء فترة رئاسة العماد ميشال سليمان في آخر مايو/أيار الماضي. وتسند الرئاسة في لبنان إلى شخص من الطائفة المسيحية المارونية وفقا لنظام تقاسم السلطة بين الطوائف في لبنان.

وينتخب رئيس الجمهورية إذا نال أصوات ثلثي (86 عضوا) أعضاء مجلس النواب في الدورة الأولى، وإذا لم يحصل المرشح على النسبة المذكورة تجري عملية اقتراع جديدة، ويكتفي المرشح بالغالبية المطلقة من الأصوات (أي 50% +1).

وكانت الجلسة الأولى لانتخاب رئيس للجمهورية عقدت يوم 23 أبريل/نيسان الماضي بحضور 124 نائباً من أصل 128 عضواً، دون أن يحصل أي مرشح على الغالبية اللازمة ليصبح رئيساً، ومنذ ذلك التاريخ لم يتوفر النصاب الضروري لعقد جلسة انتخاب الرئيس.

وتدعم قوى 14 آذار زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الذي أعلن ترشيحه رسمياً لمنصب رئاسة الجمهورية، بينما تدعم قوى 8 آذار زعيم التيار الوطني الحر ميشال عون الذي لم يعلن ترشحه رسمياً.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Former prime minister Saad al-Hariri (C) heads a meeting with the members of the "14 March Alliance" as former President Amin Gemayel (5th L) and Samir Geagea (4th L), leader of the Christian Lebanese Forces listen in Beirut August 8, 2014. Al-Hariri returned to Lebanon on Friday for the first time in three years, on a visit seen as reasserting a moderate influence over the Sunni community following a deadly incursion by Islamist militants. REUTERS/Dalati Nohra/Handout via Reuters (LEBANON - Tags: POLITICS) ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS

دعا رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري الجمعة بعد ساعات من عودته إلى لبنان إلى انتخاب رئيس للمساعدة في ضمان الاستقرار إثر الاضطرابات الأمنية الأخيرة في بلدة عرسال الحدودية.

Published On 8/8/2014
Lebanese members of parliament gather to elect the new president in downtown Beirut, Lebanon, Thursday, May 22, 2014. Lebanon’s parliament has failed in its fifth attempt to hold a session to elect the country’s new president. Thursday’s attempt to secure the needed quorum for a vote was seen as a last ditch effort to elect a new head of state two days before President Michel Suleiman’s term expires.(AP Photo/Bilal Hussein)

أخفق “النواب” اللبناني للمرة السادسة في انتخاب رئيس جديد للجمهورية بسبب غياب التوافق على مرشح واحد. وحدد رئيس المجلس نبيه بري الأربعاء 18 يونيو/حزيران الجاري لعقد جلسة جديدة.

Published On 9/6/2014
epa03407585 (FILE) A file photograph dated 26 June 2009, shows Lebanese Christian opposition leader and head of the Free Patriotic Movement Michel Aoun speaking to media after his meeting with Lebanese President Michel Suleiman at

دعا رئيس تكتل الإصلاح والتغيير النيابي اللبناني العماد ميشال عون لإجراء تعديل دستوري لانتخاب رئيس للجمهورية مباشرة من الشعب بدلا من البرلمان لإنهاء الشغور الرئاسي المستمر منذ أكثر من شهر.

Published On 30/6/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة