الحكومة الإسرائيلية تلغي اجتماعا بشأن المفاوضات

إلغاء اجتماع المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل تزامن مع تصريحات بشأن عدم إحراز تقدم في محادثات القاهرة (رويترز)
إلغاء اجتماع المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل تزامن مع تصريحات بشأن عدم إحراز تقدم في محادثات القاهرة (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة بأن المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية في إسرائيل ألغى اجتماعا كان مقررا عقده ظهر اليوم، لمناقشة آخر التطورات في المفاوضات غير المباشرة الجارية في القاهرة مع الوفد الفلسطيني بشأن وقف الحرب على غزة.

وتزامن إعلان إلغاء الاجتماع مع تصريحات لمصدر سياسي إسرائيلي رفيع المستوى قال فيها إن محادثات القاهرة لم تحرز أي تقدم حتى الآن، وإن الفجوة بين مواقف إسرائيل والوفد الفلسطيني "لا تزال عميقة جدا".

وكانت المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة قد استؤنفت الاثنين بعد الاتفاق على هدنة جديدة مدتها اثنتان وسبعون ساعة بدأت منتصف ليلة أمس، لكن مسؤولا مصريا قال إن المفاوضين الإسرائيليين وصلوا إلى القاهرة ثم غادروا يوم الاثنين دون كشف تفاصيل عن المحادثات، وفقا لرويترز.

ويطالب الفلسطينيون بإنهاء الحصار الإسرائيلي وفتح المعابر وإقامة ميناء بحري في غزة، وهو مطلب تقول إسرائيل إنه لا يمكن مناقشته إلا في إطار محادثات مع الفلسطينيين بشأن اتفاق سلام دائم، بينما تطالب إسرائيل بنزع السلاح في قطاع غزة.

مشعل: الهدف الذي نُصرّ عليه هو تلبية المطالب الفلسطينية وأن يعيش قطاع غزة دون حصار، هذا أمر لا تراجع عنه"
وقال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل -في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية- إن "الهدف الذي نُصرّ عليه هو تلبية المطالب الفلسطينية وأن يعيش قطاع غزة دون حصار، هذا أمر لا تراجع عنه".

على الطرف المقابل نقل مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام أن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قال إن على إسرائيل ألا تسمح لحركة حماس بتحقيق أي إنجاز عبر استخدام ما سماه "الإرهاب" ضدها.

وأكد ليبرمان في حديث لموقع يديعوت أحرونوت الإلكتروني أن إسرائيل ترفض إطلاق سراح أي أسير فلسطيني، كما أنها ترفض مجرد مناقشة إقامة ميناء بحري طالما أن حماس هي التي تسيطر على قطاع غزة.
المصدر : الجزيرة + وكالات