35 قتيلا بقصف بالبراميل المتفجرة في حلب

أفاد مراسل الجزيرة أن 35 مدنياً على الأقل قتلوا جراء قصف بسلاح الجو على مدينة حلب شمال سوريا.
وقال المراسل إن القصف بالبراميل المتفجرة استهدف أحياء باب النَيّْرَب وقاضي عسكر ومساكن هنانو، وقد أسفر القصف أيضاً عن عشرات المصابين، إضافة إلى دمارٍ كبير في المنازل والمحال التجارية.
ويجد الدفاع المدني صعوبةً في انتشال الضحايا جراء نقص الآليات واستمرار الطيران الحربي بالتحليق فوق الأحياء المستهدفة

وذكرت شبكة سوريا مباشر أن غارات جوية استهدفت مدن وبلدات عندان ومعارة الأرتيق وكفر حمرة وآخترين بريف حلب الشمالي.

وفي درعا قال مراسل الجزيرة إن قوات النظام استهدفت بالبراميل المتفجرة بلدة إنخل في ريف المحافظة، وأسفر القصف عن تدمير المخبز الوحيد العامل بالمدينة.

كما قصفت المروحيات حي العباسية في درعا البلد، وبلدات غَبَاغِب وبصر الحرير ونوى، ما أدى إلى دمار واسع في المباني والمنازل.

وتحدث ناشطون عن حملة دهم واعتقال نفذتها قوات النظام والشبيحة في بلدة الحارة بريف درعا.

وأكد اتحاد التنسيقيات أن غارات بالبراميل المتفجرة استهدفت بلدة المليحة في ريف دمشق وسط اشتباكات في جبهات مختلفة بالبلدة بين الجيش الحر وقوات النظام.

وقال مركز حماة الإعلامي إن جرحى بينهم نساء سقطوا بقصف للطيران الحربي للطامنة بريف حماة، وأوضح أن انفجار عبوة لاصقة بسيارة أحد الشبيحة بقرية قمحانة -الموالية للنظام بريف حماة- أدى لمقتل كل من كان فيها.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن 84 شخصا قتلوا أمس الأحد, منهم 34 في حلب وريفها, وعشرة على الأقل في الرقة, و11 في محافظة حماة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يشير القائمون على فريق الدفاع المدني إلى أن الانضمام للفريق يتطلب الخضوع لدورة في الإسعافات الأولية والتعامل مع الحرائق، إضافة للتحلي بالشجاعة الكافية للقيام بأعمال الإسعاف وإطفاء الحرائق تحت القصف.

10/8/2014

قتل عشرات السوريين في قصف بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مناطق عدة، وسط معارك مستمرة، في وقت سيطر فيه تنظيم الدولة الإسلامية على قرى عشيرة الشعيطات في دير الزور.

10/8/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة