عشرات المصابين والمعتقلين في مواجهات بالضفة

شبان فلسطينيون يرشقون جنود الاحتلال بالحجارة الليلة الماضية قرب رام الله (الأوروبية)
شبان فلسطينيون يرشقون جنود الاحتلال بالحجارة الليلة الماضية قرب رام الله (الأوروبية)

عوض الرجوب-رام الله

أصيب عشرات الفلسطينيين بجراح أثناء مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، بينما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية 18 فلسطينيا، بينهم قياديون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وتركزت المواجهات مع قوات الاحتلال الليلة الماضية في منطقتي الخليل ورام الله. وحسب مصادر الهلال الأحمر الفلسطيني فقد أصيب 112 فلسطينيا، 94 منهم في محافظة الخليل، حيث أصيب 44 مواطنا في مخيم العروب شمال المدينة والباقي في وسط المدينة وقرى بني نعيم وخرسا ويطا. 

وفي مدينة البيرة -بمحاذاة رام الله- أصيب ثلاثة فلسطينيين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب مستوطنة بيت إيل، كما اعتقل جنود الاحتلال عددا من الشبان أثناء هذه المواجهات التي قام الشبان خلالها بإحراق إطارات السيارات ورشق قوات الاحتلال المتمركزة في محيط المستوطنة بالحجارة والألعاب النارية، بينما استخدم جيش الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمع.

اعتقالات
إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية 18 فلسطينيا من مختلف مدن الضفة الغربية ونقلتهم إلى مراكز توقيف للتحقيق معهم.

اعتصام ذوي محرري صفقة شاليط الذين أعيد اعتقالهم أمام مقر الأمم المتحدة في رام الله (الجزيرة)

وقال مركز أحرار لدراسات الأسرى إن من بين المعتقلين القياديين في حماس نزيه أبو عون الذي أفرج عنه منذ أيام من سجون السلطة الفلسطينية، والدكتور غسان ذوقان المحاضر في جامعة النجاح في نابلس.

وبذلك يرتفع عدد المعتقلين -حسب نادي الأسير الفلسطيني- إلى 936 منذ بدء الحملة العسكرية على الضفة قبل أقل من شهر على خلفية اختفاء ثلاثة مستوطنين عثر على جثثهم في وقت لاحق.

وفي مدينة القدس، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الليلة الماضية 13 فلسطينيا، بينما اعتقلت سبعة آخرين في المدن العربية داخل الخط الأخضر، لترتفع حصيلة الذين تم اعتقالهم خلال الأسبوع الأخير إلى 350 معتقلا، بينهم 74 طفلا.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إنه تم تقديم لوائح اتهام ضد المشتبه بهم على خلفية أعمال إخلال بالنظام العام، على حد تعبيرها.

وشهد الأسبوع الأخير مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في مدينة القدس وعدد من البلدات العربية داخل الخط الأخضر احتجاجا على استشهاد الفتى محمد أبو خضير البالغ من العمر 16 عاما بعد خطفه على أيدي متطرفين.

اعتصام برام الله
وفي مدينة رام الله، اعتصم عدد من أهالي محرري صفقة وفاء الأحرار (شاليط) الذين أعيد اعتقالهم مؤخرا أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة رام الله، وقدموا رسالة للجهات الدولية لمطالبتها بالضغط على إسرائيل من أجل الإفراج عن ذويهم.

وكانت قوات الاحتلال أعادت اعتقال ستين أسيرا محررا في صفقة شاليط خلال حملتها العسكرية الأخيرة، وفقا لإحصائيات نادي الأسير الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة