الرئاسة تندد بالعدوان على غزة وتنتقد الصمت الدولي

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
عباس دعا المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لوقف التصعيد الإسرائيلي الخطير (الجزيرة-أرشيف)

ندد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة اليوم الثلاثاء بقرار الاحتلال الإسرائيلي توسيع العملية العسكرية في قطاع غزة إلى جانب الضفة الغربية، مشيرا إلى أن من حق الفلسطينيين الدفاع عن أنفسهم بشتى الوسائل المشروعة.

وقال أبو ردينة "إن قرار حكومة الاحتلال توسيع عدوانها في غزة، ومواصلة سياسة القمع والتنكيل والاستيطان في الضفة الغربية بمثابة إعلان حرب شاملة على الشعب الفلسطيني ستتحمل الحكومة الإسرائيلية وحدها تبعاته وتداعياته، وما يجره من ردود فعل".

وأضاف أن من حق الفلسطينيين التصدي للعدوان والدفاع عن أنفسهم في مواجهة هذه الهجمات من خلال جميع الوسائل والطرق المشروعة.

ولفت إلى أن الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي أمام المذبحة المفتوحة التي ترتكب بحق أطفاله ونسائه وشيوخه.

وعن المواقف الدولية، انتقد أبو ردينة الصمت الدولي خاصة صمت الإدارة الأميركية إزاء ما يحدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل إسرائيل.

وحذر من أن القيادة الفلسطينية قد تضطر للجوء لاتخاذ قرارات مصيرية دفاعا عن شعبها في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

ويأتي التنديد في وقت أعلنت فيه مصادر طبية فلسطينية استشهاد خمسة أشخاص وإصابة نحو ثلاثين آخرين بجروح جراء الغارات الإسرائيلية على القطاع التي بلغت أكثر من سبعين غارة جوية منذ الإعلان عن بدء العملية ضد غزة مستهدفة منازل سكنية وأراضي خالية ومواقع تدريب في مناطق متفرقة من قطاع غزة، وترافقت مع قصف من زوارق  حربية إسرائيلية.

وكان الجيش الإسرائيلي أطلق اسم "الجرف الصامد" على عمليته العسكرية ضد قطاع غزة بدعوى الرد على استمرار إطلاق قذائف صاروخية من القطاع.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد دعا أمس المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري والعاجل لوقف التصعيد الإسرائيلي الخطير الذي سيجر المنطقة إلى مزيد من الدمار وعدم الاستقرار.

وأكد عباس أهمية الحفاظ على التهدئة حفاظا على أرواح الفلسطينيين، وقال إن القيادة الفلسطينية تجري اتصالات مكثفة وعاجلة مع العديد من الأطراف العربية والدولية لوقف هذا التصعيد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Former Hamas Prime minister Ismail Haniyeh attends a press conference in his office in Gaza City, 02 June 2014. A long-awaited government of national unity headed by Prime Minister Rami Hamdallah was sworn in by President Mahmoud Abbas in the central West Bank city of Ramallah. For the first time in seven years, the Palestinians have one government in charge of both the West Bank and the Gaza Strip.

دعا إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس لعقد اجتماع عاجل لقياديي الفصائل لبحث العدوان الإسرائيلي على غزة، فيما طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس المجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذا التصعيد.

Published On 8/7/2014
Smoke rises after an Israeli air strike in the northern Gaza Strip July 8, 2014. Israel launched an offensive against Islamist Hamas in the Gaza Strip on Tuesday, bombing some 50 targets, including homes, in a campaign meant to end Palestinian rocket fire into the Jewish state. REUTERS/Baz Ratner (GAZA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

تجددت صباح اليوم الغارات الإسرائيلية على غزة، موقعة 12 شهيدا وعشرات الجرحى بمناطق متفرقة، ويأتي ذلك بإطار توسيع الاحتلال عمليته العسكرية بغزة. من جهتها، توعدت فصائل المقاومة بالرد.

Published On 8/7/2014
Smoke and flames are seen following what witnesses said were Israeli air strikes in Rafah in the southern Gaza Strip July 7, 2014. Lieutenant Colonel Peter Lerner told reporters Israel was preparing for a possible escalation in hostilities along the Gaza frontier and had called up several hundred reserve troops. REUTERS/Abed Rahim Khatib (GAZA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي حملتها العسكرية على قطاع غزة بشن غارات جوية استهدف بعضها منازل آمنة مما أدى لإصابة 14 شخصا، فيما أطلقت فصائل المقاومة صاروخين على مستوطنة جنوب إسرائيل.

Published On 8/7/2014
المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة