الأمن المصري يفرق متظاهرين ضد الانقلاب ويقتل خمسة

قتل خمسة أشخاص بينهم فتاة وجرح العشرات خلال تفريق الأمن المصري مظاهرات رافضة للانقلاب اليوم الاثنين بعد صلاة العيد بمدينة نصر في القاهرة ومحافظة القليوبية.

وأظهرت صور حصلت عليها الجزيرة أيضا اعتداءات على مسيرة في منطقة أبو زعبل في هذه المحافظة. 

وكانت مصر شهدت الجمعة خروج مظاهرات بمحافظات مختلفة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى التظاهر في "جمعة عيد الشهداء" إحياء لذكرى ضحايا أحداث المنصة يوم 27 يوليو/تموز من العام الماضي والتي قتل فيها أكثر من ثمانين متظاهرا.

ورفع المتظاهرون أعلام رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي وطالبوا بإعادته لمنصبه. كما رددوا هتافات داعمة للمقاومة الفلسطينية في غزة ومنددة بالعدوان الإسرائيلي، وطالبوا بفتح دائم لمعبر رفح، وبمحاكمة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خرجت مسيرات في محافظات مصرية عدة، عقب صلاة الجمعة، ضمن ما سماه التحالف الوطني لدعم الشرعية جمعة "عيد الشهداء" إحياء لذكرى من سقطوا في أحداث المنصة يوم 27 يوليو/تموز 2013.

دافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء عن موقف بلاده والمبادرة التي أطلقتها القاهرة لوقف إطلاق النار في قطاع غزة ورفضتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل المقاومة الفلسطينية.

شيعت مصر الأحد جنازات 22 مجنداً من قوات حرس الحدود لقوا حتفهم السبت في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش في محافظة الوادي الجديد. وتعهد مجلس الدفاع الوطني بالثأر للضحايا.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة