الطالباني يعود للعراق بعد رحلة علاج بألمانيا

الطالباني يعود إلى العراق قبل يوم واحد من إغلاق باب الترشح لرئاسة الجمهورية (الفرنسية-أرشيف)
الطالباني يعود إلى العراق قبل يوم واحد من إغلاق باب الترشح لرئاسة الجمهورية (الفرنسية-أرشيف)

وصل الرئيس العراقي جلال الطالباني اليوم السبت إلى مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، عائدا من رحلة علاج في ألمانيا امتدت لأكثر من سنة ونصف السنة.

وأكد مصدر في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني -الذي يتزعمه الطالباني- وصول الرئيس العراقي إلى مطار السليمانية، حيث كانت عائلته فقط في استقباله.

وسبق أن أعلنت رئاسة الجمهورية أمس على موقعها أن الطالباني الذي سيصل إلى مدينته السليمانية في إقليم كردستان العراق سيؤدي "بكل المسؤولية المعروفة عنه مهامه وعمله رئيسا لجمهورية العراق".

وكان قوباد الطالباني نجل الرئيس العراقي قد صرح بأنه لن تكون هناك مراسم استقبال رسمية بناء على رغبة من الرئيس، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وتزامن موعد عودته مع أيام شهر رمضان، فضلا عما تمر به البلاد من ظروف أمنية وسياسية غير مستقرة.

وفرضت قوات الأمن إجراءات مشددة داخل مطار السليمانية بالتزامن مع وصول الطالباني على متن طائرة أجنبية خاصة، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الطالباني قد نقل جوا في ديسمبر/كانون الأول 2012 إلى ألمانيا، حيث خضع لعلاج إثر إصابته بجلطة دماغية.

وتأتي عودة الرئيس إلى العراق في ظل أزمة سياسية وأمنية عميقة، حيث يدور جدل سياسي بين قادة الأحزاب والتيارات بشأن اختيار رئيس وزراء جديد خلفا لنوري المالكي المنتهية ولايته، كما تخوض تنظيمات مسلحة عدة بما فيها تنظيم الدولة الإسلامية معارك مسلحة ضد القوات الحكومية شمال البلاد.

ومن المقرر أن يجتمع نواب البرلمان الأربعاء القادم لاختيار قيادة سياسية جديدة، وسيتوجب عليهم أيضا اختيار رئيس جديد يخلف الطالباني، علما بأن وصول الطالباني إلى البلاد جاء قبل يوم واحد من إغلاق البرلمان باب الترشح لرئاسة الجمهورية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت الرئاسة العراقية أمس إن الفريق الطبي للرئيس جلال الطالباني أكد أن صحته في “تطور مستمر” متوقعا عودته “للوطن لأداء مهامه”. كما نشرت الرئاسة صورا حديثة للطالباني متوسطا أشخاصا في حديقة. وذلك بعد مطالبات للبرلمان بانتخاب رئيس جديد.

نشرت السلطات العراقية صورا حديثة للرئيس العراقي جلال الطالباني الذي يعالج حاليا من أثر جلطة دماغية. وكان الادعاء العام في العراق قد طلب قبل أيام من رئيس البرلمان انتخاب رئيس جديد للبلاد، بعدما اعتبر أن منصب الرئيس أصبح “خاليا”.

تعلق صورتان بالمكاتب الحكومية على الجدران في إقليم كردستان العراق لرئيسين: إحداهما لرئيس الإقليم مسعود البارزاني والأخرى لمنافسه الرئيس العراقي جلال الطالباني الذي تحول إلى حليف له ويرقد حاليا في مستشفى بألمانيا بعد إصابته بجلطة دماغية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة