الحكم بسجن نواب كويتيين سابقين مع وقف التنفيذ

القضاء الكويتي حكم بسجن ثلاثة نواب سابقين بتهمة الإساءة لأمير البلاد (الجزيرة-أرشيف)
القضاء الكويتي حكم بسجن ثلاثة نواب سابقين بتهمة الإساءة لأمير البلاد (الجزيرة-أرشيف)

حكمت محكمة التمييز الكويتية اليوم على ثلاثة نواب معارضين سابقين بالسجن عشرين شهرا مع وقف التنفيذ بتهمة إهانة أمير البلاد، ملغية بذلك حكما بتبرئتهم في محكمة الاستئناف.

وقضت المحكمة التي تعتبر أحكامها نهائية، أيضا، بتغريم كل من فلاح الصواغ وخالد الطاحوس وبدر الداهوم بدفع غرامة قدرها ألفا دينار كويتي (7100 دولار) طبقا للحكم.

وكانت محكمة البداية حكمت في فبراير/شباط 2013 على النواب الثلاثة بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الإدلاء بتصريحات علنية في أكتوبر/ تشرين الأول 2012 اعتبرت مسيئة للأمير الشيخ  صباح الأحمد الصباح.

وألغت محكمة الاستئناف بعد خمسة أشهر الحكم، معتبرة أن النواب السابقين في مجلس الأمة كانوا يعبرون عن آراء ولم يقوموا بالمساس بأمير البلاد.

وكانت التصريحات المثيرة للجدل قد أطلقت خلال تجمع عام لرفض تعديل على قانون الانتخابات.

واعتبرت المعارضة حينها أن التعديل يتيح للحكومة التلاعب بنتائج الانتخابات. واعتبر الداهوم في رد على الحكم -على تويتر- أن قرار المحكمة "مسيس".

ومحاكمة الصواغ والطاحوس والداهوم أتت في إطار سلسلة من الملاحقات القضائية التي أطلقت بحق معارضين بتهمة إهانة الأمير.

ويأتي قرار محكمة التمييز قبل مظاهرة متوقعة للمعارضة الثلاثاء المقبل، هي الأولى منذ سنة، وستخصص للتنديد بقضايا فساد مفترضة في البلاد.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قبل مجلس الأمة الكويتي الخميس استقالة خمسة نواب، وجاءت هذه الاستقالة بعد أن رفض البرلمان استجواب رئيس الوزراء جابر مبارك الصباح بشأن مزاعم حول فساد وسوء إدارة.

قضت محكمة الاستئناف الكويتية ببراءة نواب مجلس 2012 المبطل فلاح الصواغ وخالد الطاحوس وبدر الداهوم من تهمة المساس بالذات الأميرية، وألغت حكم محكمة الجنايات القاضي بحبس كل منهم ثلاث سنوات.

أفرجت الكويت الأربعاء عن سبعة ناشطين معارضين كانوا محكومين بالسجن بتهمة المس بالذات الأميرية عبر تغريدات في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعدما أصدر الأمير عفوا عنهم، لكن العفو لم يشمل عشرات النشطاء والنواب السابقين الذين يحاكمون بذات التهمة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة