غارة جديدة بحضرموت وتجدد القتال بعمران

عربة أصيبت في غارة يعتقد أنها أميركية في أبريل/نيسان الماضي بالبيضاء وسط اليمن (الأوروبية-أرشيف)
عربة أصيبت في غارة يعتقد أنها أميركية في أبريل/نيسان الماضي بالبيضاء وسط اليمن (الأوروبية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة إن طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية قصفت اليوم السبت منطقة الباطنة بالقَطن في وادي حضرموت شرقي اليمن, في حين تجدد القتال في مدينة عمران شمالي صنعاء.

وجاءت الغارة بعد يومين من الهجمات التي شنها مقاتلون يعتقد أنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة على منشآت عسكرية ومدنية في مدينة سيئون كبرى مدن المحافظة.

وقتل في هذه الهجمات ما لا يقل عن ستة مسلحين بالإضافة إلى تسعة جنود يمنيين حسب مصادر يمنية.

كما تأتي الغارة الجوية الجديدة في ظل الحملة التي تشنها القوات اليمنية على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب, والذي ينتشر في مناطق بأبين وشبوة وحضرموت.

اشتباكات بعمران
على صعيد آخر, قال مسؤول في وزارة الدفاع اليمنية إن اشتباكات عنيفة وقعت أمس في مدينة عمران شمالي العاصمة بين مسلحين من جماعة الحوثي من جهة وآخرين من قبائل حاشد يدعمهم اللواء 310 التابع للجيش.

وأضاف أن أسلحة ثقيلة بينها مدافع استُخدمت في الاشتباكات. وتجدد القتال في عمران القريبة من صنعاء بعد أقل من أسبوع من الإعلان عن هدنة جديدة.

وحمل كل طرف الطرف الآخر مسؤولية بدء القتال, واتهم المتحدث بسم الحوثيين محمد عبد السلام صراحة حزب الإصلاح اليمني بالتحريض على خرق الهدنة القائمة رسميا في عمران.

يذكر أن السلطات اليمنية لوحت مؤخرا بإعلان جماعة الحوثي "جماعة إرهابية" في حال تمادت في عملياتها العسكرية على مشارف العاصمة.

المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الدفاع اليمنية أن لجنة وساطة شكلها الرئيس توصلت إلى اتفاق بوقف إطلاق النار بين الجيش والمسلحين الحوثيين في المناطق التي يدور بها القتال في شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

لم يكد حبر اتفاق الهدنة الجديدة بين الجيش اليمني وجماعة الحوثي الأحد الماضي يجف حتى اندلعت الاشتباكات بينهما، الأمر الذي دفع محللين يمنيين إلى التشكيك في صمود أي هدنة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة