مقتل أربعة جنود بهجوم تبنته حركة الشباب بالصومال

قتل أربعة جنود -بينهم اثنان من جيبوتي- بهجوم "انتحاري" على فندق في مدينة بُولا بُرْدَي بوسط الصومال على بعد مائتي كيلومتر شمال العاصمة مقديشو.

وقال شهود عيان إن الهجوم نفذه شخصان يحملان أحزمة ناسفة، مشيرين إلى وقوع انفجارات
وسماع أعيرة نارية في الفندق الذي يرتاده جنود صوماليون وجنود قوات جيبوتي لحفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي (أميسوم).

وقال صاحب متجر بالمدينة لرويترز إن المهاجمين ألقوا عددا من القنابل اليدوية على بوابة الفندق ثم دخلوا وبدؤوا في إطلاق النار.

وبينما لم يرد تعليق من الحكومة الصومالية أو بعثة الاتحاد الأفريقي على الهجوم، أعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عنه.

وقال المتحدث باسم الحركة الشيخ عبد العزيز أبو مصعب إن عناصر الحركة دخلوا فندق أمالو في بُولا بُرْدَي مدججين بالسلاح ويرتدون زيا واحدا، مشيرا إلى أنهم ينفذون المهمة ويطلقون النار.
   

المصدر : الجزيرة + وكالات