ترحيب أميركي بالإفراج عن الشامي

اعتقال عبد الله الشامي 250 يوما بدون تهمة
النائب العام المصري قرر الإفراج عن الشامي بعد اعتقاله عشرة أشهر دون محاكمة (الجزيرة)

رحبت الخارجية الأميركية بقرار النائب العام المصري الإفراج عن مراسل قناة الجزيرة في القاهرة عبد الله الشامي بعد أكثر من عشرة أشهر على اعتقاله دون محاكمة، مطالبة بالإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين في مصر.

وأعربت الخارجية الأميركية عن "القلق البالغ إزاء القيود المفروضة على حرية التعبير في مصر بما في ذلك استهداف الصحفيين المصريين والأجانب لمجرد قيامهم بعملهم الصحفي، بغض النظر عن الانتماء"، مطالبة بحماية الصحفيين والسماح لهم بالقيام بعملهم دون ترهيب أو خوف من العقاب.

وحثت الخارجية الأميركية الحكومة المصرية على إسقاط التهم عن كل الصحفيين المحتجزين، ومن بينهم صحفيو قناة الجزيرة الإنجليزية الثلاثة، والإفراج عنهم.

وكان عبد الله الشامي قد وصل إلى قسم مدينة نصر أول بالقاهرة بعد مغادرته سجن طرة، وذلك في إطار إجراءات تنفيذ قرار النائب العام إخلاء سبيله.

وقال بيان النائب العام أمس إنه تقرر الإفراج عن الشامي و12 معتقلا آخرين لظروفهم الصحية.

يذكر أن الشامي اعتـقل خلال تغطية مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية في منتصف أغسطس/آب الماضي، ومنذ ذلك الحين لم توجَّه إليه تهمة، ونقل في الشهر الأخير إلى سجن العقرب الشديد الحراسة.

وخاض الشامي إضرابا عن الطعام استمر نحو 140 يوما للمطالبة بإطلاق سراحه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عبد الله الشامي اعتقل أثناء تغطيته فض اعتصام ميدان رابعة العدوية

ولد عبد الله الشامي نصحي في الخامس من مايو/أيار 1988، وهو مصري الجنسية، ويعمل مراسلا لشبكة الجزيرة في نيجيريا، ويتنقل منها ليغطي معظم الأحداث في وسط وغرب أفريقيا.

Published On 17/6/2014
اعتقال عبد الله الشامي 250 يوما بدون تهمة

القاضي يسأل عبد الله الشامي “عايز إيه؟”، فيجيب “عايز العدل”، رفعت الجلسة. بهذا المشهد بالغ الدلالة، أصدر قاضي التجديد بمصر قرارا بتجديد حبس مراسل الجزيرة عبد الله الشامي 45 يوماً.

Published On 11/6/2014
مراسل الجزيرة عبد الله الشامي يظهر لأول مرة منذ اعتقاله في مصر قبل تسعة أشهر متعبا وقـد فقـد ثلـث وزنـه

أعرب مركز حماية وحرية الصحفيين عن قلقه من استمرار تمديد حبس مراسل الجزيرة عبد الله الشامي. وقال إن استمرار سجن الشامي يشكل انتهاكاً لحرية الإعلام، ويشكل خطرا على حياته.

Published On 13/6/2014
المزيد من انقلابات
الأكثر قراءة