مقتل خمسة يشتبه بانتمائهم للقاعدة بغارة جوية باليمن

الغارة استهدفت سيارة يستقلها مسلحون يشتبه بانتمائهم للقاعدة (الجزيرة-أرشيف)
الغارة استهدفت سيارة يستقلها مسلحون يشتبه بانتمائهم للقاعدة (الجزيرة-أرشيف)

قتل خمسة أشخاص يشتبه بانتمائهم لـتنظيم القاعدة في غارة جوية نفذتها طائرة أميركية بدون طيار في محافظة شبوة شرق اليمن مساء أمس الجمعة.

وقال مصدر قبلي إن من بين الخمسة الذين قتلوا سعوديَين، وأضاف أن القتلى دفنوا اليوم السبت، في حين قال صحفي يمني إن الغارة شنتها طائرة بدون طيار على مديرية الصعيد في محافظة شبوة أمس الجمعة، وأسفرت عن مقتل خمسة أفراد بينهم القيادي في تنظيم القاعدة مساعد الحبشي الباراسي العولقي وهو من أبناء محافظة شبوة.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن العملية العسكرية التي نفذتها أمس في شبوة أودت بحياة أربعة من عناصر القاعدة.

من جانب آخر، قال مسؤول محلي وسكان إن جنديين قتلا في محافظة أبين عندما استهدف مقاتلون من القاعدة الشاحنة العسكرية التي كانا يستقلانها بصاروخ.

وعلى صعيد متصل، نجا صباح اليوم السبت العميد محمد عبد الله شمبا قائد اللواء 115 المتمركز في مديرية لودر في محافظة أبين جنوب اليمن من محاولة اغتيال استهدفته إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارته.

وحسب مصادر محلية، فإن مرافق شمبا أصيب في الحادثة، بينما نجا شمبا لعدم تواجده في السيارة.

واليمن هو المعقل الرئيسي لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد أكثر أجنحة القاعدة نشاطا، ونفذت القاعدة عددا من الهجمات منذ أن طردها الجيش اليمني من معاقلها في محافظتي شبوة وأبين.

وبدأت قوات أمنية وعسكرية بالتعاون مع اللجان الشعبية في محافظتي أبين وشبوة تنفيذ حملة أمنية لتطهير المحافظتين من العناصر المسلحة، إلا أن الجماعات المسلحة ما زالت تنفذ عمليات هجومية ضد أفراد الجيش والأمن في أماكن خارج نطاق المحافظتين.

وأعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الشهر الماضي أن اليمن يخوض حرباً مفتوحة ضد عناصر تنظيم القاعدة، مشيراً إلى أن 70% من عناصر التنظيم من الأجانب.

المصدر : الجزيرة + وكالات