"غرد بالقرآن".. مسابقة دينية في قطر

مسؤولو المؤسسات الإعلامية والمواقع الدينية أكدوا على تميز مسابقة "غرد بالقرآن" (الجزيرة)
مسؤولو المؤسسات الإعلامية والمواقع الدينية أكدوا على تميز مسابقة "غرد بالقرآن" (الجزيرة)

لاستثمار مواقع التواصل الاجتماعي في الدعوة، أعلنت وزارة الأوقاف القطرية أمس الثلاثاء عن إطلاق مسابقة "غرد بالقرآن" بهدف الرقي بأساليب الدعوة وتقريب الذكر الحكيم من الجمهور.

هذا الجهد الذي دعا إليه القائمون على مسابقة الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني للقرآن الكريم يرمي إلى حث رواد موقع تويتر على التغريد بفضائل كتاب الله والحث على التمسك بأحكامه وقيمه الإنسانية الخالدة "بأسلوب راق وجذاب".

وإلى جانب وزارة الأوقاف، تشارك جهات إعلامية في دعم المسابقة والترويج لأهدافها، بينها تلفزيون قطر وإذاعة القرآن الكريم وموقع إسلام ويب و"شبكة أهل قطر الأولى".

وقال ناصر يوسف السليطي رئيس اللجنة المنظمة لمسابقة الشيخ جاسم إن مسابقة "غرد بالقرآن" تهدف إلى إذكاء روح التنافس الجميل بين جمهور المغردين، وخصوصا فئة الشباب لإبراز مدى تعلقهم بالقرآن ودفعهم للتفكير في معانيه وفضائله.

وأوضح أن اللجنة رصدت مبالغ مالية للمسابقة، إذ سيحصل العشرة الأوائل على جوائز تتراوح بين عشرة آلاف ريال قطري (نحو 2700 دولار) وألف ريال.

ويتم الفوز بالحصول على أعلى نسبة إعادة تغريد (ريتويت) خلال فترة المسابقة التي تنطلق مع بداية رمضان وتستمر لعشرة أيام.

ونبه السليطي إلى أن من شروط المسابقة أن تكون التغريدة بالعربية وذات علاقة بالقرآن الكريم وألا تخالف معتقد أهل السنة والجماعة لفظا أو معنى.

واعتبر أن "غرد بالقرآن" تتيح استغلال الفضاء الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي بما ينفع شباب الأمة ويعزز جوانب الخير في تكنولوجيا العصر.

أما مساعد مدير البرامج بتلفزيون قطر سعد شاهين المريخي، فقال إن "غرد بالقرآن" تندرج في إطار اهتمام قطر بكتاب الله وتتناغم مع رؤاها الجديدة، وتعكس حرص إعلامها على إبراز الهوية الإسلامية وإثراء الخطاب التربوي الرصين.

وقال إن تلفزيون قطر سيفرد مساحة في خريطته البرامجية "لهذه المسابقة النوعية والمبتكرة"، وسيغطي فعالياتها انسجاما مع رؤيته الإعلامية وتعزيزا لشراكته مع وزارة الأوقاف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأت اليوم الجمعة في المركز الإسلامي بمدينة رييكا في كرواتيا فعاليات مسابقة الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني للقرآن الكريم المخصصة للناطقين بغير اللغة العربية، بمشاركة مائة متسابق ومتسابقة.

قامت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية مساء أمس الأحد بتكريم الفائزين بجائزة مكتبة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني الوقفية العالمية في سنتها الرابعة، وكان موضوعها (إشكالية التعليم في العالم الإسلامي). وأقيم الحفل في فندق شيراتون الدوحة برعاية أمير البلاد.

تُوّجت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر بجائزة "التميز الذهبية" في مجالات المسؤولية الاجتماعية على مستوى المنطقة العربية عن عام 2013. وقالت المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية إن فوز قطر بالجائزة يعود "لجهودها الرائدة" في رعاية الأسر وإنشاء المصارف الوقفية ودعم الروابط الاجتماعية.

اختتمت بمدينة رييكا الكرواتية مسابقة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للقرآن الكريم لغير الناطقين بالعربية، وتصدر العشرة الأوائل فيها البوسني طارق دوغان، وقد ألقيت بهذه المناسبة كلمات أجمعت كلها على أهمية هذه المسابقة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم.

المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة