إطلاق صاروخ من غزة على إسرائيل

جنود إسرائيليون ومدنيون في موقع سقوط صاروخ أطلق من غزة بمدينة سيدروت (الفرنسية-أرشيف)
جنود إسرائيليون ومدنيون في موقع سقوط صاروخ أطلق من غزة بمدينة سيدروت (الفرنسية-أرشيف)
أطلق نشطاء في قطاع غزة صاروخا على إسرائيل اليوم الأربعاء للمرة الأولى منذ تشكيل حكومة التوافق الفلسطينية بالاتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ولم يؤد الصاروخ إلى حدوث إصابات أو أضرار، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن إسرائيل حذرت من أنها ستحمل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مسؤولية أي هجمات من القطاع، وأن عليه اتخاذ مزيد من الإجراءات لمنع الهجمات عبر الحدود.

وقد أدان عباس الهجوم، ودعا جميع الفصائل الفلسطينية إلى وقف إطلاق النار وعدم إعطاء إسرائيل أي ذريعة لقصف قطاع غزة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية.

غير أن مارك ريجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال إن إدانة عباس "ليست سوى كلام فارغ".

وأضاف ريجيف في بيان أن "عباس يزعم أن الحكومة الفلسطينية الجديدة تحترم كل الالتزامات السابقة، لماذا لم ينزع أسلحة المنظمات الإرهابية في غزة كما التزم بذلك؟".

وتعهد عباس بعد تشكيل حكومة التوافق الأسبوع الماضي باستمرار التزامها باتفاقات السلام المؤقتة مع إسرائيل، غير أن الأخيرة اعتبرت أن الحكومة الجديدة واجهةٌ لحماس، وعلقت مفاوضات السلام مع السلطة الفلسطينية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شن الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية على عدة نقاط متفرقة في قطاع غزة بعد تهديد الاحتلال بتصعيد عسكري ضد قطاع غزة بعدما أطلقت حركة الجهاد الإسلامي عشرات الصواريخ على بلدات إسرائيلية.

انصب اهتمام الصحف الإسرائيلية اليوم على معالجة التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة لنيل صفة دولة غير عضو (مراقب)، معتبرة هذا التوجه أخطر على إسرائيل من صواريخ حماس في غزة.

دوت صافرات الإنذار صباح اليوم في بلدات إسرائيلية حدودية إثر إطلاق المقاومة الفلسطينية لصواريخ من غزة. ويعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعا طارئا لمجلسه الأمني المصغر للرد على الصواريخ.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة