مجهولون يختطفون عشرة عمال سوريين بالبقاع

أفاد مراسل الجزيرة في بيروت بأن مسلحين مجهولين خطفوا عشرة عمال سوريين يعملون لدى أحد المصانع في بلدة رأس بعلبك في منطقة البقاع شرقي لبنان.
 
وأشار مراسل الجزيرة نقلا عن مصدر أمني أن المسلحين قدموا من منطقة الحدود اللبنانية السورية.

وبحسب مصدر أمني لبناني فإن المسلحين خطفوا عمالا سوريين ولبنانيين واستولوا على آليات حفر، معربا عن اعتقاده أنهم فروا تجاه الأراضي السورية.

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن العملية، ورجح المصدر الأمني أن يكون سبب الخطف الاستيلاء على الآليات، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية تعمل على كشف ملابسات الواقعة.

ويتخذ حزب الله اللبناني من مناطق البقاع معقلا له ومعبرا لمقاتليه إلى سوريا وشهد بعض منها في السابق تفجيرات.

ومنذ تفجر الأزمة في سوريا قبل أكثر من ثلاث سنوات شهدت لبنان حوادث أمنية على خلفية الصراع خاصة بعد إعلان حزب الله مشاركته في القتال إلى جانب قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بسقوط صواريخ قرب بلدة اللبوة شرق لبنان، كما فجر الجيش اللبناني سيارة مفخخة بمحيط المنطقة بعد ساعات من تفجير بلدة النبي عثمان الذي قتل فيه ثلاثة أشخاص.

حددت السلطات اللبنانية هوية أحد منفذي هجوم على السفارة الإيرانية في بيروت الثلاثاء الماضي خلف 25 قتيلا، في حين فكك الجيش اللبناني سيارة مفخخة بكمية كبيرة من المتفجرات في منطقة البقاع، بالتزامن مع إحياء لبنان الجمعة الذكرى السبعين للاستقلال.

سقط قتلى وجرحى بتفجير سيارة ملغمة استهدف فجر اليوم الثلاثاء مركزا لحزب الله في بلدة صبوبا شمال مدينة بعلبك بسهل البقاع في شرق لبنان، وفرضت القوى الأمنية اللبنانية وعناصر من حزب الله طوقا أمنيا حول مكان الانفجار الذي لم تعرف خلفيته بعد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة