مقتل وجرح فرنسييْن برصاص مسلحين بصنعاء

Yemeni soldiers inspect a bullet riddled car which was used by staff from the French embassy after it was attacked by gunmen on May 5, 2014 in Sanaa's diplomatic district of Hada, leaving one French guard dead and another one wounded. Yemeni authorities have launched an investigation into the attack, which took place a few hundred metres (yards) from the French embassy, said the official, who could not immediately provide details on possible motives. AFP
السيارة التي تعرضت لإطلاق النار في حي حدة الدبلوماسي بصنعاء مما تسبب في مقتل فرنسي (الفرنسية)

نقل مراسل الجزيرة في صنعاء عن شهود عيان أن فرنسيا قتل وأصيب آخر اليوم الاثنين عندما أطلق مسلحون ملثمون النار عليهما بجوار السفارة الفرنسية بصنعاء.

وقال الشهود إن المسلحين كانوا على متن سيارة بلا أرقام، وأطلقوا الرصاص على سيارة كان يستقلها ثلاثة فرنسيين يعملون ضمن بعثة الاتحاد الأوروبي بصنعاء.

من جهته, قال مصدر أمني يمني إن القتيل والجريح الفرنسيين يعملان في طاقم أمن السفارة الفرنسية, وأضاف أن إطلاق النار أسفر أيضا عن إصابة سائق السيارة اليمني.

ووفقا للمصدر ذاته, فقد تمكن المنفذون من الفرار عقب الهجوم الذي وقع في حي "حدة" الدبلوماسي. وشهد الحي ذاته العامين الماضيين عدة عمليات أو محاولات خطف قتل وأصيب فيها أجانب.

فقد أصيب دبلوماسي ألماني يوم 28 أبريل/نيسان الماضي أثناء محاولة مسلحين خطفه, وقتل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي حارس أمن ألماني في الحي الدبلوماسي.

وفي يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين, خطف بريطانيان وألماني في الحي الدبلوماسي أيضا.

ولا يزال مسلحون يحتجزون الدبلوماسي السعودي عبد الله الخالدي منذ مارس/آذار 2012, والإيراني نور أحمد منذ يوليو/تموز الماضي 2013, وخطف الأول في عدن, والثاني في صنعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات