لقاء مرتقب بالدوحة بين عباس ومشعل لتعزيز المصالحة

لقاء عباس (يمين) ومشعل يأتي في إطار تعزيز تطبيق عملية المصالحة (الجزيرة)
لقاء عباس (يمين) ومشعل يأتي في إطار تعزيز تطبيق عملية المصالحة (الجزيرة)

أكدت مصادر فلسطينية أن الرئيس محمود عباس سيلتقي برئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية(حماس) خالد مشعل في العاصمة القطرية الدوحة يوم غد الاثنين.

ويأتي اللقاء في إطار تعزيز تطبيق عملية المصالحة بين منظمة التحرير الفلسطينية التي تقودها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة حماس.

في غضون ذلك يعود المسؤولان الفلسطينيان عزام الأحمد عن حركة فتح وموسى أبو مرزوق عن حماس للالتقاء مجددا في غزة خلال اليومين المقبلين، لبحث تشكيل حكومة توافقية تنفيذا لاتفاق تنفيذ المصالحة الذي أعلن التوصل إليه في 23 من الشهر الماضي.

واتفق الطرفان على جملة من الخطوات التي ينبغي اتخاذها من أجل التوصل إلى مصالحة فلسطينية حقيقية لمواجهة التحديات الكبيرة التي تشهدها القضية الفلسطينية، ولا سيما بعد تعثر مسار المفاوضات الفلسطينية والإسرائيلية.

يذكر أن عباس ومشعل أبرما في فبراير/شباط 2012 في الدوحة اتفاقا أطلق عليه "إعلان الدوحة". وقد نصَّ الإعلان على أن يتولى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئاسة حكومة انتقالية توافقية -إلى جانب مهامه الحالية- تشرف على إجراء الانتخابات.

ونصَّ الإعلان كذلك على أن تضم الحكومة الجديدة كفاءات مهنية مستقلة، بالإضافة إلى إعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني بالتزامن مع الانتخابات، وتحقيق المصالحة الشاملة كي يتفرغ الطرفان لحماية الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني بما فيها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تبدأ اليوم جلسات المجلس المركزي الفلسطيني الذي يُعدُّ أعلى هيئة بعد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. ويبحث المجلس قضايا رئيسية كالمصالحة الفلسطينية والمفاوضات مع إسرائيل قبل ثلاثة أيام من انتهائها.

أبدت السلطة الفلسطينية تمسكها بالمصالحة التي عقدتها مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) رغم إعلان إسرائيل جملة من العقوبات عليها. ورحبت المجموعة الدولية باتفاق غزة وعدته خطوة مهمة نحو السلام.

قال خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنه سيفعل المستحيل لإنجاح اتفاق المصالحة الفلسطينية، معتبرا هذه الخطوة مرحلة جديدة من شأنها تقوية الصف الفلسطيني لمواجهة إسرائيل.

أعلنت لجنة المصالحة الفلسطينية الأربعاء اتفاقا بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني والمقاومة الإسلامية بعد يومين من الاجتماعات في غزة، وهو ما من شأنه تجاوز الانقسام الحاصل منذ صيف 2007.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة