لعمامرة: مؤتمر عدم الانحياز فرصة لإعادة ترتيب الأوضاع

epa03944021 Algerian Minister of Foreign Affairs Ramtane Lamamra speaks during a joint press conference with Algerian Minister of Communication Abdelkader Messahel (not pictured), in Algiers, Algeria, 10 November 2013. According to official media sources, Algerian Minister of Foreign Affairs Ramtane Lamamra described as ?consistent and firm? his country?s position over the Western Sahara issue. Algeria and Morocco had recently traded accusations as tension rises between the two neighbors over the disputed Western Sahara. EPA/MOHAMED MESSARA
لعمامرة أكد حضور كل الأعضاء بحركة دول عدم الانحياز في المؤتمر الوزاري المنعقد بالجزائر (الأوروبية-أرشيف)

انطلق في العاصمة الجزائرية الاثنين اللقاء التحضيري للمؤتمر الوزاري لحركة دول عدم الانحياز، وقال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في جلسة الافتتاح إن المؤتمر فرصة للدول العربية الحاضرة لإعادة ترتيب أولوياتها ودراسة الوضع في عدد من الدول الشقيقة.

وتتواصل اليوم الثلاثاء أعمال اللقاء على مستوى الخبراء والسفراء تحضيرا للمؤتمر الوزاري الـ17 لحركة دول عدم الانحياز الذي تحتضنه الجزائر يومي الأربعاء والخميس المقبلين بهدف الإعداد لاجتماع القمة للحركة المقرر عام 2015 في كاراكاس بفنزويلا.

ويلتقي وزراء خارجية وممثلو 120 دولة على مدى اليومين القادمين لمناقشة موضوع "التضامن المدعم من أجل السلم والازدهار" مع جدول أعمال مفتوح، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال لعمامرة إن المؤتمر الوزاري "فرصة للدول العربية الحاضرة لإعادة ترتيب أولوياتها ودراسة الوضع الراهن في عدد من البلدان الشقيقة".

وأكد أن أهمية المؤتمر تكمن في السعي لتنسيق جهود دول عدم الانحياز من أجل ضمان فعالية أكبر على الساحة الدولية.

وكان لعمامرة أوضح في وقت سابق أن كل الدول الأعضاء بالحركة ستكون حاضرة في الاجتماع، مشيرا إلى أن ما لا يقل عن ثمانين وزيرا ومسؤول منظمة جهوية أكدوا حضورهم.

وقال الوزير إن اجتماع وزراء دول عدم الانحياز من شأنه أن يسمح بعقد اجتماعات غير رسمية حول قضايا تتعلق بالإرهاب والجريمة المنظمة والعنصرية ومعاداة الإسلام في بعض الدول الأوروبية.

وفي آخر قمة للحركة جرت في طهران عام 2012، أقر ممثلو الدول الأعضاء بيانا ختاميا أكدوا فيه على حق كل الدول في إنتاج الطاقة النووية لأهداف سلمية، ورفض كل العقوبات الأحادية الجانب والتهديدات العسكرية ضد أي بلد، ودعم إقامة دولة فلسطينية وضرورة نزع السلاح النووي.

وخلال افتتاح اللقاء التحضيري أمس الاثنين قال لعمامرة إن بلاده مستعدة لتنظيم مفاوضات في الشهر المقبل سعيا لإيجاد حل للأزمة التي تمر بها مالي.

وأشار إلى الاهتمام الذي عبرت عنه الحركات المالية ودعم الحكومة الجزائرية لمفاوضات السلام وتعبير دول الساحل عن استعدادها للمساعدة على نجاح هذه المبادرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Algerian Foreign Minister Ramtane Lamamra speaks to reporters during a joint press conference with his counterpart Saudi Prince Saud bin al-Faisal (unseen) following their meeting in Riyadh, on April 15, 2014. AFP PHOTO/FAYEZ NURELDINE

أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة الأحد أن بلاده تحتضن يومي الأربعاء والخميس المقبلين الاجتماع الوزاري الـ17 لحركة دول عدم الانحياز، تحضيرا لاجتماع القمة للحركة المقرر عام 2015 في فنزويلا.

Published On 25/5/2014
مسودة بيان ختامي لوزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز

تتواصل أعمال مؤتمر وزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز في طهران، حيث تشكل العقوبات الغربية ضد إيران ودول أخرى وإصلاح الأمم المتحدة ودعم القضية الفلسطينية المواضيع الرئيسية في المناقشات الوزارية التي بدأت الثلاثاء تحضيرا للقمة السادسة عشر للحركة.

Published On 29/8/2012
A handout picture released by the official website of Iran's Supreme leader Ayatollah Ali Khamenei shows a general view of the opening session of the 120-member Non-Aligned Movement summit held in Tehran on August 30, 2012. Khamenei (portrait R) slammed the "overt dictatorship" of the UN Security Council in his address to the two-day summit that included UN chief Ban Ki-moon in the audience. AFP

تسلمت إيران من مصر رئاسة حركة عدم الانحياز خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الـ16 للحركة التي بدأت في طهران اليوم، وتضمنت كلمات تنتقد الظروف الدولية الراهنة وتطالب بنظام عالمي جديد يضمن مصالح البلدان النامية.

Published On 30/8/2012
Iranian President Mahmoud Ahmadinejad addresses the closing session of the Non-Aligned Movement (NAM) summit in Tehran on August 31, 2012. Iran was under diplomatic pressure after a UN watchdog report said it had expanded its nuclear programme and was hampering inspections, and the leaders of the UN and Egypt criticised its key ally Syria. AFP PHOTO/BEHROUZ MEHRI

اختتمت قمة حركة عدم الانحياز الـ16 في طهران أعمالها اليوم الجمعة، وطالبت وثيقتها الختامية بضرورة حل الأزمة السورية بالطرق السلمية ونبذ التدخل العسكري، فضلا عن إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

Published On 31/8/2012
المزيد من تكتلات إقليمية ودولية
الأكثر قراءة