الأحمد: ترتيبات الحكومة الفلسطينية شبه منتهية

اتفاق المصالحة نص على إجراء انتخابات بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة الجديدة (الجزيرة)
اتفاق المصالحة نص على إجراء انتخابات بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة الجديدة (الجزيرة)

قال مسؤول ملف المصالحة في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عزام الأحمد إن ترتيبات تشكيل حكومة الكفاءات الفلسطينية المقبلة شبه منتهية، وأكد أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "يصر" على تكليف رئيس الوزراء الحالي رامي الحمد الله بترؤسها.

وقال الأحمد للصحفيين لدى وصوله إلى مدينة غزة إن مشاوراته المقررة مساء اليوم مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ستكون نهائية بشأن تشكيل حكومة التوافق، مشيرا إلى أن المشاورات تشمل جميع الفصائل الفلسطينية.

وأكد الأحمد أن المشاورات تسير بشكل "جيد جدا"، وأنه يتوقع أن يتم إعلان الحكومة قبل نهاية الأسبوع الجاري. وردا على ما تردد عن خلافات بشأن تشكيل الحكومة الجديدة، قال الأحمد "أتحدى أن يكون هناك أي خلاف برز حول تشكيل الحكومة". 

وبحسب مصادر خاصة، فإن لقاء الأحمد مع مسؤول ملف المصالحة في حماس موسى أبو مرزوق مساء اليوم الاثنين سيحسم نهائيا أسماء وزراء الحكومة، على أن يعلن عن الأسماء رسميا في رام الله الخميس المقبل حينما تؤدي الحكومة اليمين الدستورية أمام الرئيس محمود عباس.

وقال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح إن هناك تكتما على الأسماء التي ستضمها الحكومة المقبلة، مشيرا إلى أن هناك خلافات بشأن من سيتولى حقيبة وزارة الداخلية.

وأعلنت حركة حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية (فتح) في 23 أبريل/نيسان الماضي تشكيل حكومة توافق وطني خلال خمسة أسابيع، وهي المرة الأولى التي ينجح فيها الطرفان في إعلان اتفاق مرتبط بجداول زمنية للمصالحة.

ونص اتفاق المصالحة على إجراء انتخابات بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة الفلسطينية. وعلقت إسرائيل مشاركتها في مفاوضات السلام ردا على اتفاق المصالحة، كما نددت واشنطن بهذه المصالحة، مشددة على ضرورة أن تعترف حماس بإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية إن حكومته ستسلم "طواعية" الوزارات في قطاع غزة إلى حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، التي من المنتظر أن يتم الإعلان عنها خلال الأسبوع القادم.

استأنفت حركتا فتح وحماس مشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني تنفيذا لبنود تفاهمات الشهر الماضي. ومن جهته قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إن التشكيل سيعرض على المجلس التشريعي لإجازته.

رغم إعلان حركتي فتح وحماس قبل أكثر من شهر طي صفحة الانقسام والاتفاق على تنفيذ المصالحة، لا يبدو الشارع الفلسطيني في الضفة الغربية واثقا من تحقيقها.

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة