تونس تعتقل ثمانية أشخاص قادمين من ليبيا

A picture taken on April 17, 2014 shows the Tunisian embassy in the Libyan capital Tripoli, where a diplomat identified as al-Aroussi al-Kontassi was kidnapped in still unknown circumstances just two days after armed men seized Jordan's ambassador. AFP PHOTO / MAHMUD TURKIA
مقر سفارة تونس بليبيا حيث اختطف دبلوماسي تونسي قبل أسابيع (الفرنسية-أرشيف)

قالت تونس إنها اعتقلت أمس الأربعاء ثمانية أشخاص قادمين من ليبيا كانوا يخططون لتفجيرات في تونس، موضحة أن هؤلاء الأشخاص كانوا يخططون لاغتيال مسؤولين أمنيين، وشن هجمات على مؤسسات حكومية غير أنها لم تذكر تفاصيل عن جنسياتهم.

وأضافت الوزارة أن المعتقلين تلقوا تدريبات على المتفجرات والسلاح في ليبيا، ونقلت وسائل إعلام تونسية عن وزارة الداخلية أن الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالحرس الوطني تلقت معلومة استخباراتية عن "دخول مجموعة إرهابية من القطر الليبي كانت قد تلقت تدريبات عسكرية على بعض الأسلحة وصنع المتفجرات بغاية ارتكاب أعمال نوعية إرهابية في تونس".

وأشارت السلطات التونسية إلى أن الاعتقال كان عملية استباقية تمت بعد موافقة النيابة العمومية في المحكمة الابتدائية بالعاصمة.

تشديد الأمن
ونتيجة تصاعد أعمال العنف في الجارة ليبيا شددت تونس إجراءاتها الأمنية في الحدود تحسباً لإمكانية تسلل مجموعات مسلحة إليها، وقد نصحت تونس أول أمس مواطنيها بعدم السفر إلى ليبيا إلا للضرورة القصوى بسبب تأزم الوضع الأمني هناك.

وكانت دول أخرى مثل الجزائر ومصر والسعودية والإمارات اتخذت خطوات مشابهة إما باستدعاء السفير لأسباب أمنية أو بإغلاق السفارة أو بتحذير المواطنين من السفر إلى ليبيا.

وتشهد ليبيا توترا شديدا واشتباكات بعد إعلان اللواء المتقاعد خليفة حفتر حملة عسكرية ضد من يصفهم بالإرهابيين في حين وصف المؤتمر الوطني العام تحرك اللواء بالخطوة الانقلابية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

Armed men loyal to elite Libyan unit's commander Colonel Wanis Abu Khamada are seen on May 19, 2014 in the eastern city of Benghazi. Khamada said during a press conference his troops were joining paramilitaries of the so-called National Army in Benghazi, Libya's second city and the hotbed of an Islamist militancy, commanded by retired Libyan general Khalifa Haftar who has vowed to eradicate 'terrorism'. The Libyan government accused the 'outlaw' Haftar of trying to mount a coup and declared a Benghazi no-fly zone, vowing to shoot down aircraft that defy the ban. AFP PHOTO/ABDULLAH DOMA

وصفت حركة النهضة التونسية أحداث ليبيا بأنها “محاولة انقلابية”، وحذرت من تطور الأوضاع إلى حرب أهلية، بينما دعت السلطات التونسية رعاياها إلى توخي الحذر ونصحت مواطنيها بعدم السفر لهذا البلد.

Published On 20/5/2014
مساعي تونس لإطلاق حوار وطني بين الليبيين

أكدت وزارة الخارجية التونسية أن تونس بدأت مساعيَ لجمع الأطراف الليبية في حوار وطني يضم الجميع، في خطوة تهدف إلى إنهاء الأزمة التي تهز ليبيا مع تزايد نشاط الكتائب المسلحة.

Published On 1/5/2014
epa03354337 General view of the Libyan National Congress as it votes for its president in Tripoli, Libya, early 10 August 2012

أعلنت تونس عن بدئها جهودا لإطلاق حوار وطني في ليبيا بغية إنهاء الأزمة التي تهز البلاد، وقالت وزارة الخارجية التونسية إن المبادرة حظيت بتأييد الحكومة الليبية.

Published On 20/4/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة