أحكام بسجن مبارك ونجليه بقضية قصور الرئاسة

مبارك أطل على مناصريه الذين جاؤوا للمستشفى العسكري بداية الشهر الجاري ليحيوه بمناسبة عيد ميلاده الـ86 (الأوروبية)
مبارك أطل على مناصريه الذين جاؤوا للمستشفى العسكري بداية الشهر الجاري ليحيوه بمناسبة عيد ميلاده الـ86 (الأوروبية)

أصدرت محكمة مصرية اليوم حكما بالسجن ثلاث سنوات على الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك فيما تعرف بقضية القصور الرئاسية.

كما قررت محكمة جنايات القاهرة معاقبة نجليه جمال وعلاء بالسجن أربع سنوات على ذمة القضية نفسها التي تشمل كذلك أربعة أشخاص آخرين.

وقضت المحكمة أيضا بإلزامهم برد مبلغ 21 مليونا و197 ألف جنيه (الدولار يعادل نحو سبعة جنيهات)، وتغريمهم متضامنين 125 مليونا و779 ألف جنيه.

واتهم مبارك ونجلاه بالاستيلاء على أكثر من مائة مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور الرئاسية في الفترة الممتدة من عام 2002 إلى تاريخ تنحيه عن السلطة.

وسبق أن حكم على مبارك بالسجن مدى الحياة عام 2012 في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت به عام 2011, لكن محاكمته تعاد حاليا بعد قبول الطعون التي قدمتها النيابة والمتهمون على الأحكام.

ويقيم الرئيس المخلوع حاليا في مستشفى عسكري بالقاهرة, وهو غير محبوس على ذمة أي قضية بعد إخلاء سبيله في أغسطس/آب الماضي، لكنّ ابنيه لا يزالان محبوسين على ذمة قضايا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تم السبت تأجيل محاكمة كل من الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من مساعديه بقضية قتل متظاهرين، ومرشد الإخوان المسلمين و47 آخرين بقضية قطع طريق قليوب.

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه البالغ إزاء وضع الحريات العامة في مصر، وانتقد مجددا أحكام الإعدام بحق المئات من مناهضي الانقلاب، وذلك خلال اجتماعه مع وزير الخارجية المصري.

قضت محكمة مصرية اليوم بسجن 126 من رافضي الانقلاب عشر سنوات، على خلفية أحداث عنف في أغسطس/آب. كما صدر حكم بالحبس 15 عاما على 37 بتهمة محاولة تفجير محطتي مترو.

تبدأ صباح اليوم فعاليات تحمل شعار "انتفاضة السجون"، ينظمها نزلاء بسجون مصرية تنديدا بما وصفوها بالظروف السيئة للمعتقلين، وبأحكام الإعدام التي صدرت بالمئات في الآونة الأخيرة وسط تنديد دولي وحقوقي.

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة