الجزائر تغلق سفارتها بطرابلس بعد تهديدات

epa03955606 Army soldiers and vehicles are deployed in Tripoli, Libya, 18 November 2013. Libyan army units have been ordered to take up positions across the capital Tripoli, three days after militiamen killed 47 protesters. Militiamen from the western city of Misrata on 15 November opened fire at protesters who had marched to militia bases to demand that they leave Tripoli and allow police and the army to take over security in the capital. EPA/SABRI ELMHEDWI
قوات الأمن الليبية غير قادرة على حفظ الأمن حتى في العاصمة طرابلس (الأوروبية-أرشيف)

قررت الجزائر الجمعة إغلاق سفارتها وقنصليتها العامة في العاصمة الليبية طرابلس بشكل "مؤقت" بسبب "وجود تهديد حقيقي وداهم" لدبلوماسييها كما أعلنت وزارة الشؤون الخارجية في بيان صدر الجمعة.

وقال بيان الوزارة "إثر وصول معلومات مؤكدة بوجود تهديد حقيقي وداهم يستهدف دبلوماسيينا وأعواننا القنصليين اتخذ قرار غلق سفارتنا وقنصليتنا العامة في ليبيا كتدبير وقائي ومستعجل بالتنسيق مع السلطات الليبية".

وأكد البيان -الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية- "الطابع المؤقت لهذا الإجراء الذي أملته الظروف الأمنية الصعبة".

وقال مصدر أمني لوكالة رويترز إن العملية نفذت منتصف ليل أمس الخميس، وشارك فيها فريق من أفراد القوات الخاصة الجزائرية وصل إلى طرابلس لمرافقة الدبلوماسيين لدى خروجهم من ليبيا. وأضاف أن التهديد جاء من القاعدة وأنه تم إجلاء السفير وموظفي السفارة.   

ولم تقدم الجزائر تفاصيل عن التهديد، لكن الأمن في ليبيا متدهور حيث خطف ما لا يقل عن ثمانية دبلوماسيين أجانب -بينهم تونسيون ومصريون وأردني في ليبيا- هذا العام على أيدي متشددين يسعون لمبادلة الأسرى بمقاتلين محتجزين في الخارج.

وفي أبريل/نيسان الماضي خطف السفير الأردني في ليبيا فواز العيطان في هجوم على موكبه بطرابلس. وأطلق سراحه الثلاثاء الماضي في إطار عملية تبادل سلمت خلالها عمان ليبيا كان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد في الأردن إثر إدانته بمحاولة تفجير مطار.

كما قالت الحكومة التونسية إن مسلحين ليبيين احتجزوا أيضا دبلوماسيين تونسيين اثنين للمطالبة بالإفراج عن متشددين من رفاقهم مسجونين في تونس لمهاجمتهم قوات الأمن عام 2011. 

وفي وقت سابق من العام الحالي، خطف مسلحون خمسة دبلوماسيين مصريين لمدة 24 ساعة للمطالبة بالإفراج عن قائد مليشيا ليبية كبير احتجزته السلطات المصرية وسمحت مصر له بالمغادرة وجرى الإفراج عن الدبلوماسيين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Journalists watch Saif al-Islam, the son of former Libyan leader Muammar Gaddafi, on a screen broadcasting his trial taking place in Zintan to journalists at a courtroom in Tripoli, Libya, 27 April 2014. Two sons of former Libyan leader Gaddafi are facing charges for crimes allegedly committed in an attempt to abort the uprising that toppled their father. Saadi and Saif al-Islam Gaddafi are among 37 defendants facing charges that include incitement to kill and rape opponents, enlisting mercenaries and embezzlement of public funds and other abuses during the 2011 uprising that led to the ouster and killing of Gaddafi.

أجّلت محكمة استئناف طرابلس محاكمة عدد من أركان النظام السابق لإعادة النظر بالدعوة مع استمرار حبس المتهمين، وتعيين محامي دفاع للترافع عن سيف الإسلام القذافي الذي رفض تعيين محامٍ له.

Published On 27/4/2014
تفجير مركز شرطة في بنغازي،والتعليق كالتالي: زيارة بيرنز يصاحبها إنفلات أمني بليبيا ( الجزيرة نت- أرشيف).

قُتل شخص وأصيب اثنان من القوات الليبية في اشتباكات جرت فجر اليوم الجمعة بين الجيش وإحدى المليشيات بمدينة بنغازي شرقي البلاد، واستمر إطلاق النيران والانفجارات أكثر من ساعة.

Published On 2/5/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة