تأجيل محاكمة قيادات الإخوان بقضية "مكتب الإرشاد"

بديع (وسط) والكتاتني (يمين) خلال جلسة سابقة (أسوشيتد برس)
بديع (وسط) والكتاتني (يمين) خلال جلسة سابقة (أسوشيتد برس)

أجلت محكمة مصرية محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر، و15 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مكتب الإرشاد" لجلسة 10 يونيو/ حزيران المقبل.

وجاء قرار محكمة جنايات القاهرة -المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة- بالتأجيل لسماع الشهود وتنفيذ طلبات الدفاع.

وفور دخولهم قفص الاتهام، ردد المتهمون هتافات بسقوط "حكم العسكر" ورفعوا شارت رابعة (أربع أصابع منتصبة في إشارة إلى فض اعتصام ميدان رابعة العدوية بالقوة وسقوط آلاف القتلى والجرحى).

وتعود وقائع القضية إلى احتجاج مناهض للإخوان المسلمين قرب المقر الرئيسي للجماعة بالقاهرة يوم 30 يونيو/حزيران، قتل فيه تسعة أشخاص وأصيب عشرات آخرون.

ويواجه بديع وقيادات الإخوان اتهامات منها "التحريض على القتل والشروع فى القتل وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة".

يُذكر أن من بين المتهمين رشاد بيومي نائب المرشد العام للإخوان، ورئيس حزب الحرية والعدالة -المنبثق عن الجماعة- سعد الكتاتني، ونائبه عصام العريان، والقيادي بالحزب محمد البلتاجي، والمرشد العام السابق للإخوان محمد مهدي عاكف، ووزير الشباب السابق أسامة ياسين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة الأربعاء بحبس المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وقياديين آخرين لمدة سنة، بتهمة “إهانة المحكمة” أثناء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بقضية “اقتحام السجون”.

دعا الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي أمس الأحد المصريين إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، مفتيا في السياق ذاته بحرمة المشاركة فيها لأن مرشحها الأبرز “استولى على الحكم بالظلم والطغيان”.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة