مقتل عامليْن أجنبيين للأمم المتحدة بالصومال

انتشار السلاح من أبرز المعضلات الأمنية في الصومال (الفرنسية-أرشيف)
انتشار السلاح من أبرز المعضلات الأمنية في الصومال (الفرنسية-أرشيف)

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة عليم صديق إن مستشارين غربيين يعملان لدى المنظمة الدولية في الصومال قتلا بالرصاص اليوم في مطار غالكايو في وسط البلاد، مشيرا إلى أنه لن يعلن اسم الرجلين إلى حين إبلاغ أسرتيهما بالوفاة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدرين رسميين بريطاني وصومالي، أن الموظفين أحدهما فرنسي والآخر بريطاني, كما قال مدير مكافحة القرصنة في منطقة بونتلاند ذات الحكم الذاتي عبد الرزاق محمد ديرير إن "القتيلين فرنسي وبريطاني".

وذكر مراسل الجزيرة نت في الصومال أحمد سهل أن الموظفين يعملان بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وقتلا على يد جندي من قوات الأمن التابعة لإقليم بونتلاند.

وأكدت مصادر مقربة لسلطات المطار في غالكايو للجزيرة نت أن الجندي الذي يعمل ضمن حراسة المطار أطلق الرصاص على الموظفين الأجنبيين أثناء وجودهما في صالة الوصول والانتظار في المطار فأرداهما قتيلين.

ولم تعرف بعد دوافع وملابسات الحادث، غير أنه نقل عن سلطات المطار قولها إن الجندي مختل عقليا وإنه لم يتم القبض عليه ولا يزال يوجد في المطار. كما لم تتبن أي جهة المسؤولية عن الحادث.

وقد أدان ممثل الأمم المتحدة الخاص للصومال نيكولاس كاي حادث قتل الموظفيْن ووصفه بالوحشي, وذكر في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أن المستشارين كانا يدعمان جهود مكتب الأمم المتحدة في محافظة مودغ عندما قتلا على يد مسلح مجهول في مطار مدينة غالكايو.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

لقي قائد عسكري صومالي يُدعى عبده فري مصرعه الخميس في مدينة كيسمايو الساحلية إثر تفجير سيارته بقنبلة مزروعة فيها، كما أصيب خمسة أشخاص في التفجير الذي تبنته حركة الشباب المجاهدين.

28/3/2014

استولت القوات الصومالية مدعومة بقوات أفريقية على مدينة قريولي بولاية شبيلى السفلى السبت. وتعد هذه المدينة الثامنة التي تخرج من سيطرة حركة الشباب منذ إطلاق حملة تستهدفها منذ الشهر الماضي.

22/3/2014

أعلنت بعثة الاتحاد الأفريقي بالصومال أنها حققت تقدما في حملتها العسكرية ضد حركة الشباب المجاهدين التي بدأت مطلع الشهر الجاري، بينما أكدت الأمم المتحدة استمرار دعمها العملية.

20/3/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة