مقتل راهب هولندي في حمص

المغدور فرانز فاندرلخت رفض مغادرة حمص حين سمحت السلطات السورية بالمغادرة (أسوشيتد برس)
المغدور فرانز فاندرلخت رفض مغادرة حمص حين سمحت السلطات السورية بالمغادرة (أسوشيتد برس)

قتل الراهب الهولندي فرانز فاندرلخت على يد مجهولين في حي بستان الديوان وسط حمص، بينما اتهمت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) ما سمتها مجموعة "إرهابية مسلحة" بقتله. 

وقد أعلنت الرهبنة اليسوعية في الشرق الأدنى والمغرب في تدوينة على الإنترنت أن مسلحين اختطفوا الأب فرانز فاندرلخت صباح اليوم الاثنين وتعرضوا له بالضرب، ثمّ أعدموه برصاصتين في الرأس قرب مقرّ الرهبنة في حمص. 

وأفادت مصادر مقربة في دير الآباء اليسوعيين لوكالة الأنباء الألمانية بأن الأب فاندرلخت قتل بإطلاق نار من مسلح مجهول داخل الدير بحي بستان الديوان في حمص، دون تحديد الجهة المسؤولة عن ذلك.

وقال المتحدث باسم الفاتيكان بعد الإعلان عن قتل فاندرلخت -الذي كان يقيم في حمص منذ عقود- إن "رجل السلام قد مات". 

وكان فاندرلخت -الذي يترأس دير الآباء اليسوعيين في حمص القديمة حيث يتحصن مقاتلون من المعارضة- قد تحدث في تسجيل مصور في وقت سابق من هذا العام عن المعاناة الإنسانية لسكان حمص، قائلا إنهم يعانون من الشقاء والمجاعة.  

وقال القس الكاثوليكي في التسجيل إنه يستحيل الاستمرار في هذه المعاناة بينما العالم لا يحرك ساكنا. 

وفرانز فاندرلخت هو الأجنبي ورجل الدين المسيحي الوحيد المتبقي في الأحياء التي تحاصرها القوات النظامية منذ سنتين. وكان قد رفض مغادرة المنطقة المحاصرة رغبة منه في مشاركة الشعب السوري آلامه ومشاكله.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن المسيحيين في سوريا يخشون من التعرض لأعمال انتقامية من قبل من وصفتهم بقيادة سنية محافظة في حال سقط نظام الرئيس بشار الأسد بسبب ما ينظر إليه على أنه دعم مسيحي للنظام.

28/9/2011

يبدي المسيحيون في الشرق الأوسط قلقهم من أن يتحول الربيع العربي إلى شتاء حرب أهلية زادها العنف الطائفي، ويعربون عن خشيتهم من أن يكون ما حدث بالعراق ينذر بما سيشملهم في البلاد التي يقطنون فيها.

5/12/2011

دعا راهب كاثوليكي إيطالي -كان شاهدا على الأزمة السورية- المسيحيين إلى بذل ما في وسعهم لمنع انتشار “الحقد الطائفي” في سوريا التي اعتبرها “بلد المثال العربي الجامع للديانات”، محذرا من انتشار هذا الحقد من لبنان إلى باكستان مرورا بالعراق.

24/8/2012

يبدو أن الهدوء ودّع المناطق المسيحية بدمشق حيث شهدت مؤخرا سقوط قذائف أسفرت عن أضرار بشرية جسيمة، خصوصا بين طلاب المدارس. وقد أدى هذا الوضع إلى غضب بين المسيحيين، حيث اعتبروا أن النظام تخلى عنهم وأنه لم يعد مهتما إلا بتأمين العلويين.

22/11/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة