قراصنة يهاجمون مواقع إلكترونية إسرائيلية

قراصنة عرب من "منظمة أنونيموس الدولية" بعثوا برسائل موحدة على المواقع الإسرائيلية التي اخترقتها (البوابة العربية للأخبار التقنية)
قراصنة عرب من "منظمة أنونيموس الدولية" بعثوا برسائل موحدة على المواقع الإسرائيلية التي اخترقتها (البوابة العربية للأخبار التقنية)

بدأ قراصنة تابعون لمجموعة "أنونيموس"، وعشرات آخرون من قراصنة الإنترنت حول العالم، شن هجمات إلكترونية على مواقع إسرائيلية ضمن عملية واسعة النطاق لدعم القضية الفلسطينية أطلق عليها اسم OpIsrael#.

واستهدفت الهجمات الإلكترونية -التي بدأت مع الساعات الأولى من اليوم الاثنين- مواقع إسرائيلية حكومية وغير حكومية، وذلك في محاولات لاختراقها بهدف الحصول على معلومات منها، أو إيقافها عن العمل عبر توجيه هجمات الحرمان من الخدمة.

وتوقف موقع وزارة التعليم الإسرائيلية: cms.education.gov.il لبعض الوقت جراء هجمات الحرمان من الخدمة، كما سقطت مواقع تابعة لعدة شركات إسرائيلية، ومواقع أخرى على النطاق Co.il الإسرائيلي.

وحرصت مجموعات كبيرة من القراصنة المشاركين في الهجمات على كتابة رسائل موجهة للحكومة الإسرائيلية وداعمة للقضية الفلسطينية على الصفحات الرئيسية للمواقع المخترقة، إضافة إلى نشر صور خاصة بعملية OpIsrael#.

وكتبت مجموعة من القراصنة العرب، أطلقت على نفسها اسم "منظمة أنونيموس الدولية،" رسالة موحدة على المواقع التي اخترقتها جاء في مجملها "نحن قراصنة عرب ومسلمون، نبلغكم أننا لن ننسى فلسطين، إنها في قلوبنا، لا تنسوا ذلك".

وبجانب الهجمات الإلكترونية، سرَّب قراصنة مشاركون في الهجمات مجموعة من أرقام الهواتف زعموا أنها تابعة لشخصيات في الحكومة الإسرائيلية، وذلك في قائمة خالية من الأسماء أو أي معلومات أخرى عن أصحاب تلك الهواتف.

ونشر القرصان المغربي رشيد اليماني -أحد المشاركين في الهجمات الإلكترونية- بيانات مسربة أخرى أكد أنها لحسابات حكومية، وهي البيانات التي تضمنت عناوين بريد إلكتروني تابعة للحكومة الإسرئيلية إضافة إلى أسماء مستخدميها وكلمة السر الخاصة بهم.

وينتظر أن تستمر الهجمات الإلكترونية طيلة اليوم الاثنين في استهداف المواقع الإسرائيلية ضمن العملية OpIsrael#، وهي العملية التي كانت قد نجحت العام الماضي في اختراق وإيقاف مجموعة كبيرة من المواقع الإسرائيلية الحكومية وغير الحكومية، مما دعا بعض الصحف الناطقة بالعبرية إلى وصفها بأنها أكبر هجمة إلكترونية ضد إسرائيل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أعلنت مجموعة قراصنة الإنترنت “أنونيموس” أنها هاجمت عددا من المواقع الحكومية الإسرائيلية ردا على الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة. ودعت المجموعة أنصارها إلى تعطيل أكثر من 40 موقعا إسرائيليا بينها موقع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وموقع الجيش الإسرائيلي.

16/11/2012

لوحت إسرائيل بإمكانية استعمال الصواريخ ردا على أعمال قرصنة إلكترونية تعرضت لها مواقع إلكترونية إسرائيلية، اعتبرتها إسرائيل بمثابة إعلان حرب ومس بسيادتها.

8/1/2012

تعطلت المواقع العامة لبورصة تل أبيب والخطوط الجوية الإسرائيلية (العال) اليوم إثر تعرضها لهجمات معلوماتية بعد أيام فقط من تعرض آلاف البيانات الشخصية وبيانات بطاقات ائتمانية لإسرائليين للقرصنة في واحدة من أسوأ الحوادث في إسرائيل.

16/1/2012

تعرضت مواقع إنترنت رسمية وشخصية بإسرائيل للقرصنة مساء السبت، بعد تعرضها لهجوم إلكتروني من مجموعات “هاكرز” عرب ومسلمين أعلنوا دعمهم لفلسطين قائلين إنهم سيطيحون بإسرائيل من على الشبكة العنكبوتية.

7/4/2013
المزيد من عربي
الأكثر قراءة