استئناف محاكمة رموز النظام السابق بليبيا

جلسة اليوم شهدت لأول مرة استخدام نظام الفيديو لربط المتهمين الموجودين بالزنتان وصبراتة بغرفة المحكمة (غيتي)
جلسة اليوم شهدت لأول مرة استخدام نظام الفيديو لربط المتهمين الموجودين بالزنتان وصبراتة بغرفة المحكمة (غيتي)

استؤنفت اليوم في العاصمة الليبية طرابلس محاكمة 37 متهما من أركان نظام العقيد الراحل معمر القذافي ومن بينهم نجله سيف الإسلام ومدير مخابراته عبد الله السنوسي ورئيس وزرائه البغدادي المحمودي.

واستخدمت المحكمة في جلسة اليوم لأول مرة نظام الفيديو لربط سيف الإسلام المسجون في مدينة الزنتان وستة متهمين آخرين في مدينة مصراتة -من بينهم رئيس جهاز الحرس الشعبي منصور الضو- مع غرفة المحكمة.

ويواجه المتهمون تهما عديدة من بينها قتل المتظاهرين إبان ثورة 17 فبراير، وارتكاب جريمة الإبادة الجماعية، وإصدار التعليمات للاغتصابات الممنهجة، وخلق الفتنة بين الليبيين وتمزيق نسيجهم الاجتماعي.

وكان البرلمان الليبي قد اضطر مؤخرا إلى تعديل في إجراءات أحد القوانين بما يتيح مثول سيف القذافي أمام المحكمة عبر الدائرة المغلقة بسبب عدم القدرة على تأمين نقله من مدينة الزنتان إلى العاصمة طرابلس خلال رحلة الذهاب والعودة التي تتجاوز 170 كلم.

وانتقدت منظمات دولية في وقت سابق بشدة عدم تمكن السلطات الليبية من جلب بعض المتهمين إلى قاعة المحكمة في الجلسات السابقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أجرت قناة تلفزيونية محلية في ليبيا لقاء سريعا مع سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الليبي الراحل، من داخل زنزانته في سجن بمدنية الزنتان (غرب طرابلس)، وذلك بعد أن ترددت أنباء عن تهريبه لخارج البلاد.

قال وليام بيرنز نائب وزير الخارجية الأميركي إن ليبيا تواجه تحديا هائلا من زيادة عنف “المتطرفين”. ويُعد بيرنز أكبر مسؤول أميركي يزور ليبيا منذ هجوم بنغازي العام 2012.

تنظر محكمة جنوب طرابلس الأحد استمرار محاكمة 37 متهما من رموز نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي عبر الدائرة المغلقة، أو إصدار أوامرها بجلب المتهمين، بعد انتقادات بسبب غياب المتهمين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة